أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

أبو ظبي تطلق تطبيقا يستخدم البلوتوث في رصد إصابات كورونا



أطلقت دائرة الصحة في مدينة أبوظبي تطبيق "TraceCovid" للهواتف المحمولة والذي صمم خصيصاً للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19 ورصد الحالات داخل الدولة.

ويساهم التطبيق في تحديد الأشخاص المخالطين للمصابين بالفيروس ، سواء كانت هناك علاقة تربطهم بالمصاب أم لا شريطة أن يكونوا مستخدمين للتطبيق ، وذلك لتسريع وتيرة توفير الرعاية الصحية اللازمة وضمان اتخاذ الإجراءات الوقائية الاحترازية حفاظًا على صحة المجتمع وسلامته.

ويعتمد التطبيق على خاصية البلوتوث للتعرف على وتحديد الأشخاص الذين قاموا بتحميله ، بحيث إن كان هناك هاتفان قريبان من بعضهما البعض يتم تبادل معرف تتبع آمن يتم تخزينه في كل منهما ، وفي حالة أصيب أحد المستخدمين بفيروس كورونا المستجد ستقوم الجهات المختصة بالوصول لبيانات التتبع الخاصة بالمصاب ، والتي تتضمن قائمة بمعرفات التتبع الآمنة التي كان هاتفه قريبًا منها مع ضمان التأكيد التام على سرية البيانات الشخصية ، وبالتالي تحديد الأشخاص المخالطين المعرضين لخطر الإصابة بالعدوى ، حتى يتم التمكن من الاتصال بهم بسرعة لتسهيل إجراءات الرعاية الصحية والحجر الصحي المناسبة لمنع انتشار الفيروس.

الإمارات: 460 إصابة جديدة بفيروس كورونا

ودعا رئيس دائرة الصحة أبوظبي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد ، الجميع إلى تحميل التطبيق للمساهمة في حماية أنفسهم وعائلاتهم والمجتمع والحفاظ على صحتهم وصحة الأخرين ، بينما أوضحت صحة أبوظبي أنه يمكن لجميع أفراد المجتمع في الإمارة تحميل التطبيق بخطوتين بسيطتين ، شريطة أن يكون لديهم هاتف متحرك يعمل بنظام iOS أو أندرويد ويدعم تقنية البلوتوث ، حيث تتمثل الخطوة الأولى بتحميل تطبيق TraceCovid وتثبيته على الهواتف ، والخطوة الثانية في وضع البلوتوث على زر التشغيل وإبقائه في وضعية التشغيل في جميع الأوقات.

وأشارت الدائرة إلي أن التطبيق لا يؤثر على استخدام وكفاءة اكسسوارات البلوتوث ، بما في ذلك سماعة الأذن ومكبرات الصوت وسماعة البلوتوث وغيرها ، منوهة إلى أن التطبيق يعمل في الخلفية وذلك ليستطيع الاتصال مع أجهزة مستخدمين أخرى تدعم التطبيق.

المصدر: فيتو

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!