اخبار التكنولوجيا

«العزل المنزلي» يضاعف «النصب الإلكتروني» عبر «المتاجر المزيفة»


كشفت «كاسبرسكى» تضاعف نسبة المستخدمين الذين تعرضوا لهجمات عبر متاجر إلكترونية مزيفة، من 9 إلى 18% خلال الربع الأول من العام الجارى مقارنة بالفترة نفسها من 2019، فى حين تضاعفت الحالات التى تعرضت لتصيد خدمات بث المحتوى المزيفة ثلاث مرات لتصل إلى 4%.

وقالت تاتيانا سيدورينا، الباحثة الأمنية فى كاسبرسكى، إن عدم القدرة على مغادرة المنزل من شأنه أن يؤدى إلى زيادة الطلب على التسوّق الإلكترونى والخدمات المقدمة عبر الإنترنت، مع سعى الناس لشراء الطعام والحصول على الترفيه وغيرهما من الأمور عبر الإنترنت.

وأضافت: «إذا ما تزامن هذا مع التسوّق بدافع الملل ووجود العروض المغرية من شركات التجزئة التى تحاول الصمود فى ظل الأوضاع الاقتصادية المتداعية، فإنه غالبًا ما يخلق وضعًا مناسبًا للمجرمين الإلكترونيين، كما قد يضع خدمات بث المحتوى تحت ضغط كبير قد يسبّب بعض البطء فى تقديمها، ما يؤدى بدوره إلى دفع بعض الأشخاص للبحث عن طرق بديلة للوصول إلى المحتوى عبر الإنترنت».

ولفت التقرير إلى طرق عديدة يُساق عبرها المستخدمون إلى مواقع التصيد؛ ففى أغلب الأحيان يُعاد توجيه المستخدمين إليها من صفحات ويب غير معروفة، أو رسائل بريد إلكترونى احتيالية، مع إمكانية الوصول إلى هذه المواقع من محركات البحث أيضًا، وذلك على الرغم من الجهود الكبيرة التى يبذلها القائمون على هذه المحركات للحدّ من قدرة المحتالين على إدراج صفحاتهم المزيفة فيها عبر أدوات تتيح تحسين موضع الموقع فى نتائج البحث باستخدام طرق محظورة أو غير معتمدة، تتضمن أساليب لخداع روبوتات البحث التى تسمح للمواقع ذات المحتوى الذى لا علاقة له بطلب المستخدم بالوصول إلى أعلى نتائج البحث.

وتنصح «كاسبرسكى» المستخدمين بتوخى الحذر واتباع عدد من التدابير حال رغبتهم فى مشاهدة الأفلام والتسوّق عبر الإنترنت وفتح رسائل البريد الإلكترونى الواردة من شركات التجزئة الإلكترونية، وعلى رأسها الالتزام بالمصادر الموثوق بها، أى الخدمات التى لدى المستخدم اشتراك فيها، وذلك عن طريق التحقّق مرتين من تنسيق عنوان URL أو كتابة اسم الشركة، علمًا بأن المواقع المزيفة قد تبدو تمامًا مثل الحقيقية، ولكن من يدقق يجد حالات اختلاف طفيفة، بالإضافة إلى تجنّب حفظ تفاصيل بطاقة الائتمان إن أمكن عند سداد المدفوعات، وتوخّى الحذر من الصفقات التى تبدو شديدة الإغراء، فهى عادة ما تنطوى على خداع، بالإضافة إلى إدخال عنوان URL يدويًا فى متصفح الويب للتحقق من الصفقة المزعومة، مع تجنب النقر على الروابط فى رسائل البريد الإلكترونى، واستخدام كلمة مرور فريدة ومعقدة لكل حساب إلكترونى.

  • الوضع في مصر
  • اصابات 3,032
  • تعافي 701
  • وفيات 224
  • الوضع حول العالم
  • اصابات 2,300,874
  • تعافي 586,290
  • وفيات 158,422
فيروس كورونا.. إعرف عدوك
كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟
الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك
خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

المصدر: المصري اليوم

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!