اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

حسني عبد ربه يكشف كواليس توقيعه للأهلي


كتب- عمر قورة:

كشف حسني عبد ربه، لاعب الإسماعيلي السابق، كواليس توقيعه للأهلي في وقت سابق، مؤكدا أنه قام بذلك مجبرًا بسبب تصرفات يحيى الكومي، رئيس الدراويش وقتها.

وقال عبد ربه، في ضيافة برنامج "جمهور التالتة" عبر قناة "أون تايم سبورتس 2": "عندما كنت ألعب مع ستراسبورج في فرنسا، عرض عليّ محمود الخطيب رئيس الأهلي ملايين الجنيهات من أجل ضمي للنادي".

وأضاف: "اتصل بي ممدوح عباس رئيس الزمالك وقتها أيضا، لكني رفضت الانضمام للقطبين".

وتابع: "إذا كنت أرغب في الرجوع لمصر للانضمام للأهلي لفعلت، لكني أقسم وبرحمة والدي أنني قلت لن ألعب كرة قدم ولن سيعيدني مجددا إلا الإسماعيلي، وأثبت ذلك للجميع بتتويجي كأفضل لاعب بمصر 2007".

وأكمل: "وبعد عودتي من ستراسبورج معارا للإسماعيلي، طلبت من يحيى الكومي أكثر من مرة أن أستمر في الإسماعيلي ولم يخطر في بالي الرحيل عن النادي على الإطلاق، لكنه أغلق الهاتف في وجهي وتجاوز ضدي".

وأكد: "أنا اللاعب الذي لم أتمن في أي وقت من الأوقات اللعب للأهلي أو الزمالك يوما ما، لكن قيل لي أنني سأتعرض للإيقاف إذا لم أوقع لأي ناد، فماذا كانت أفعل؟، فاضطررت مجبرا للتوقيع للنادي الأهلي".

وتابع: "عندما علمت أن يحيى الكومي قام برفع قضية من نادي الإسماعيلي لدفع المبلغ، لم أتردد لحظة في العودة للإسماعيلي، ويشهد على ذلك خالد بيومي ومدحت الورداني، وكتبت رغبة بعدم اللعب إلا للإسماعيلي".

وتابع: "(ضربت كرسي في الكلوب ورجعت) وطلبت بكل احترام إعادة العقود من النادي الأهلي، واحترمت كثيرا محمود الخطيب في ذلك الموقف وكذلك مرتضى منصور رئيس الزمالك لأنهما قدرا رغبتي وتفهما الموقف".

وأتم حسني عبد ربه تصريحاته بالحديث عن مدى تأثره بتهديات جماهير الإسماعيلي للبقاء قائلا: "كان من السهل أن أذهب بعائلتي إلى القاهرة إذا كنت أرغب في اللعب للأهلي، وإدارة الأحمر كانت قادرة على ذلك".

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!