أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الوفيات تجاوزت 20 ألف.. الحكومة الإسبانية تعتزم تمديد فترة الإغلاق



مدريد – (د ب أ):
تعتزم الحكومة الإسبانية تمديد فترة الإغلاق على مستوى البلاد لمدة أسبوعين بعد ارتفاع حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا إلى 20 ألفا و 43 حالة وفاة يوم السبت.

ويجب أن يوافق البرلمان الاسباني على طلب رئيس الوزراء بيدرو سانشيز لتمديد أمر "البقاء في المنزل" حتى 9 مايو، وتعتبر الموافقة مؤكدة حيث أعربت المعارضة عن دعمها للخطوة.

وقال سانشيز في خطاب له إن التمديد ضروري على الرغم من التقدم المطرد الذي يتم إحرازه للسيطرة على تفشي المرض.

ولمدة خمسة أسابيع، سُمح لما يقرب من 47 مليون مواطن إسباني بمغادرة منازلهم في حالات استثنائية قليلة – خاصة للذهاب إلى العمل أو الطبيب أو محلات البقالة.

ومن المقرر أن ينتهي الإغلاق الحالي في 27 من الشهر الجاري.

وذكرت وزارة الصحة في إسبانيا يوم السبت إنه تم تسجيل 565 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ووفقًا للبيانات، تعد إسبانيا ثالث دول العالم الأشد تضررا جراء الإصابة بالفيروس، بعد الولايات المتحدة وإيطاليا.

ورغم ذلك، قد لا تكشف هذه البيانات الصورة الكاملة، وقد بدأت الحكومة أول أمس الجمعة توحيد كيفية تسجيل الوفيات التي تحدث في كل منطقة.

وبحسب فرناندو سيمون، رئيس هيئة الطوارئ الصحية، يبدو أن حظر التجول الصارم الذي فرضته إسبانيا، منذ منتصف مارس الماضي، وحتى 25 أبريل الجاري، ساعد في تباطؤ معدل انتقال العدوى.

وأضاف سيمون يوم السبت أنه يتوقع أن تشهد الأيام المقبلة مزيدا من الانخفاض في معدل انتشار العدوى.

وتم تسجيل 4500 إصابة جديدة بالفيروس، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي المصابين إلى ما يقرب من 192 ألفا. وانخفض معدل زيادة العدوى إلى 2.4 في المئة، مقارنة بأعلى مستوى كان سجله عند 20 بالمئة.

وتم تسجيل 3000 حالة تعاف جديدة ليصل عدد المتعافين من الإصابة بمرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس إلى 75 ألفا.

ووفقاً للسلطات، فإن الضغط على المستشفيات ووحدات العناية المركزة، التي كانت على وشك الانهيار في بعض المناطق، يتراجع باستمرار.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!