أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

ارتفاع إصابات كورونا بين الفلسطينيين إلى 431..وحماس تهدد إسرائيل



رام الله/غزة- (د ب أ):

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأحد، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية إلى 431 حالة، في وقت هددت حركة "حماس" إسرائيل على خلفية معدات مواجهة الفيروس.

وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة ، خلال الإيجاز الصحفي اليومي في مدينة رام الله، إن الإصابات بالفيروس تتوزع بواقع 307 في الضفة الغربية و13 في قطاع غزة، و111 داخل مدينة القدس.

وذكرت الكيلة أن الإصابات في القدس ليست نهائية "نظرا لصعوبة التأكد من صحة الأرقام بسبب إجراءات إسرائيل ومنعها عمل الحكومة الفلسطينية في المدينة".

وبحسب الكيلة ، ارتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 71 حالة، فيما وصل عدد المحجورين في مراكز الحجر الصحي إلى 15500، علما أنه كان تم تسجيل ثلاث حالات وفيات.

من جهة أخرى ، صرح عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة خليل الحية بأن "كل الخيارات والسيناريوهات متاحة" لإلزام إسرائيل بتوفير المستلزمات المطلوبة لمواجهة فيروس كورونا في القطاع.

وحذر الحية ، في تصريحات نشرها الموقع الالكتروني الرسمي لحماس، من أن "تتبع حماس إجراءات أخرى إن منع الاحتلال مستلزمات مواجهة كورونا عن غزة".

وذكر أن حماس "أخذت على عاتقها أن تكون حلقة التواصل مع الوسطاء للضغط على الاحتلال، ومطالبة الجهات الدولية والصديقة بتوفير الإمكانات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا".

وأشار إلى تواصل الحركة مع عدة جهات بشكل مباشر، وقد أثمرت هذه الجهود في توفير المعونات والمستلزمات الصحية، مؤكدا أن إسرائيل "تتحمل المسؤولية الكاملة عن الضفة الغربية وقطاع غزة كقوة احتلال وفقا للقانون الدولي".

وأضاف القيادي في حماس أن "ضغوط الحركة من خلال الوسطاء قائمة، وأثمرت بإيصال بعض المتطلبات الصحية، لكنها لا تفي بالمطلوب، وما زالت الحاجة ماسة".

وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة الذي يقطنه زهاء مليوني نسمة منذ منتصف عام 2007 على إثر سيطرة حماس على الأوضاع فيه، فيما حذرت منظمات دولية من مخاطر جسيمة حال انتشار فيروس كورونا في القطاع.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!