أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

سفير الصين بالقاهرة: لم نُخفِ معلومات بشأن كورونا.. ولا نعرف منشأ الفيروس



قال لياو ليتشيانج، السفير الصينى بالقاهرة، إن الاتهامات الموجهة للصين بشأن إخفاء معلومات عن فيروس كورونا ليس لها أساس من الصحة.

وأضاف لياو ليتشيانج أن بلاده أبلغت منظمة الصحة العالمية فور تأكدها من انتشار الفيروس.

وأشار فى المؤتمر السابع الذى تعقده السفارة الصينية بشأن جهود مكافحة كورونا، والذى تم تنظيمه عبر الإنترنت، إلى أن الصين أبلغت المنظمة والولايات المتحدة بأنها كشفت وجود فيروس جديد، وفى 11 يناير، قدم مركز السيطرة على الأمراض التسلسل الجينى للفيروس، وشارك هذه المعلومات مع منظمة الصحة العالمية ومع دول العالم.

وقال إنه فى 20 يناير أرسلت منظمة الصحة العالمية وفدا كبيرا للقيام بزيارة ميدانية فى ووهان الصينية، وفى فبراير زار فريق من الخبراء الصين ومن بين الخبراء كان هناك خبراء من الولايات المتحدة، وخلص إلى أن الصين كسبت الوقت للعالم.

وأكد أن الصين لم تتستر على أى معلومات، معتبرا أن هذه الاتهامات محاولة للتهرب من المسئولية، من خلال إلقائها على عاتق الآخرين، مشددا على شفافية الصين فى كشف المعلومات لديها، وقال إن الحقائق واضحة.

وأضاف أن وسائل الإعلام في الدولة التى تتهم الصين بهذه الاتهامات، تجد كل هذه الحقائق منشورة.

وأوضح أن الصين كانت الدولة الأولى التى أبلغت منظمة الصحة العالمية بوجود وباء، وهذا ليس معناه أن ووهان هى المنشأ لهذا الفيروس، فالموضوع ليس سياسيا، والبعض يسعى لتسييسه، فالبعض يطالب بتحمل الصين لمسئولية هذا الفيروس.

واكد أن العالم يحتاج إلى التكاتف والتعاون لمواجهة الفيروس، وليس تسييسه لأن الهدف هو حماية الصحة العالمية والصحة والسلامة لكافة شعوب العالم، وليس استغلال الفيروس لتحقيق مكاسب سياسية.

وأكد أن الفيروس لا يميز بين الجنسيات ولا الحدود، فهو عدو مشترك ويجب بذل جهود مشتركة للقضاء عليه على مستوى العالم.

وعن تسرب الفيروس من المختبرات الصينية، قال إن البعض يحاول توجيه اتهامات باطلة للصين، بهدف التهرب المسئولية وتسييس المسألة.

وقال إنه حتى الآن لم يتم التوصل إلى منشأ الفيروس، وهذه مسألة علم ويجب أن نستمع إلى ما يقوله العلماء وليس السياسيين.

المصدر: فيتو

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!