اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مدبولي يشهد إطلاق صندوق “تحيا مصر” لأكبر قافلة مساعدات إنسانية


كتب- محمد غايات:

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، إطلاق صندوق "تحيا مصر" لأكبر قافلة للمساعدات الإنسانية، وهي المرحلة الثالثة من مبادرة "نتشارك.. هنعدي الأزمة" لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وحضر الاحتفالية اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، ونيفين القباج، وزيرة التضامن الإجتماعي، وأسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، واللواء محمد أمين نصر، مستشار رئيس الجمهورية وأمين صندوق تحيا مصر، واللواء عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، وتامر عبدالفتاح، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر.

وخلال الاحتفالية عرض فيلم تسجيلي حول تفاصيل المرحلة الثالثة من المبادرة، التي يعتبرها الصندوق أكبر قافلة إنسانية في تاريخه، ويتم تنظيمها بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي و20 مؤسسة مجتمع مدني وطنية، وأوضح أنها تستهدف الوصول إلى 300 قرية من القرى الأولى بالرعاية وفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في 16 محافظة، هي أسيوط، وسوهاج، وقنا، وأسوان، والبحيرة، وبني سويف، والمنيا، والفيوم، ومطروح، والأقصر، والغربية، والقليوبية، والوادي الجديد، والشرقية، والدقهلية، والجيزة.

وتمت الإشارة إلى أن القافلة تقوم على محورين، الأول يتضمن توزيع مساعدات غذائية وملابس، تتضمن 300 ألف كرتونة مواد غذائية، بإجمالي 3 آلاف طن مواد غذائية، و130 طن دواجن، و100 طن خضراوات، و300 ألف قطعة حلوى للأطفال، و100 ألف قطعة ملابس جديدة، أما المحور الثاني فيستهدف ضخ المستلزمات الطبية لدعم 26 مستشفى حميات وصدر في 23 محافظة، وسيتم توجيه القافلة إلى المستودعات الطبية الخاصة بوزارة الصحة والسكان، وتتضمن المستلزمات الطبية 20 بوابة تعقيم، و10 آلاف عبوة تعقيم، وألف كاشف طبي، و50 ألف كمامة طبية.

وتفقد رئيس الوزراء والوفد المرافق له، خيام تعرض نماذج مكونات القافلة الإنسانية من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية، وقص الشريط لبدء انطلاق السيارات إلى وجهتها لمختلف المحافظات.

وثمّن الدكتور مدبولي المبادرة التي تعد تتويجا لتعاون وثيق بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني، لافتًا إلى أن هذا هو دأب المصريين الذين توحدهم الأزمات ويكونون أقوى وأشد في مواجهة المحن، مشيدًا بالكميات الكبيرة من السلع الغذائية، والمستلزمات الطبية في هذه القافلة الإنسانية التي ستصل إلى محتاجيها في مختلف المحافظات.

وبشأن تفاصيل مبادرة "نتشارك.. هنعدي الأزمة" قال تامر عبدالفتاح، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر: ترتكز على محوري عمل، أولاً "دعم القطاع الطبي في مواجهة الفيروس"، وثانيًا "دعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة"، وخصص لها صندوق تحيا مصر حساب رقم ( 037037 مواجهة الكوارث والأزمات) لاستقبال المساهمات والتبرعات من داخل وخارج مصر لدعم أنشطة المبادرة.
ويهدف المحور الأول للمبادرة "حملة دعم القطاع الطبي"، إلى توفير الاحتياجات والمستلزمات الطبية الطارئة لدعم القطاع الطبي والمشاركة في تجهيز مستشفيات العزل، حتى نكون على استعداد لاستيعاب طوارىء المرحلة التي نمر بها حاليًا.

ومنذ إطلاق مبادرة (نتشارك هنعدي الأزمة) لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، حرص الصندوق على المتابعة والتنسيق مع وزارة الصحة والسكان، وإدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، وهيئة الشراء الموحد، للوقوف على الاحتياجات والمستلزمات التي يستطيع أن يُدبرها الصندوق سواء من خلال التبرعات المادية أو التبرعات العينية للمشاركين في المبادرة. وتكللت تلك الجهود بتوفير 1000 مضخة حقن سوائل للعناية الحرجة، و200 جهاز تنفس اصطناعي، و100 ألف كمامة، و15 ألف كمامة "n95"، وعشرات الأطنان من المواد المطهرة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق