أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

الحلقة 32 من «2 فى الصندوق».. تفجير سيارة «أوس أوس» و«المرغنى»



بدأت أحداث الحلقة الـ32 من مسلسل "2 في الصندوق"، بعودة أوس أوس والمرغني، وهما في حالة سكر شديدة، بعدما سهرا في ملهى ليلي، بصحبة بنتين، تعرفا عليهما هناك، ليراهما "صلاح عبدالله" و"انتصار"، ويقوما بتوبيخهما بسبب حالتهم الغير طبيعية، ليقوما بتوبيخه مؤكدين له بأنهما ليسوا أولاده.
تتواصل الأحداث، بقرار من صلاح عبدالله، بتركهما وعودته برفقة زوجته، إلى منزلهما القديم في الزرايب، وسط حالة حزن شديد من قبل والدتهما انتصار.
ويقرر "ممادو" بيومي فؤاد، بقتل "بدير" الصحفي، والذي يجسد شخصيته تميم عبده؛ بسبب ما كتبه عنه وعن حكمه السيئ في دولته "زمبيزي"، ليقوم مستشاره "عباسي" برفض هذا الاقتراح حتى لا يلومه البعض، ليقررا أن يأتوا به إلى المنزل للتدريس لأولاده بعدما قاموا بطلب ذلك من قبل.
وتقوم "مها أبو عوف"، برفض الزواج من "بدير" بعدما أكدت له بأنها لن تترك نجليها، في حين تعلم "سوليا" زوجة "ممادو"، بمعرفة أن زوجها لن يقوم بطلاقها، بعدما قام بطلاق زوجته الأولى.
ويذهب أوس أوس والمرغني، لوالدهما صلاح عبدالله، لمصالحته، وسط تعامل سيئ منهما له، وخاصة أوس أوس الذي يتحدث معه على أنه الريس "دعكي" وليس والدهما، ليقوم برفض الذهاب معهما إلى فيلاتهما.
تدخل "انتصار" في حالة انهيار شديدة؛ بسبب رفض زوجها الذهاب مع أولادهما إلى الفيلا، إلا أنه يؤكد لهما بأنهما حضرا إليه وهما غير راضيين على فعل ذلك.
وتتواصل الحلقة، بذهاب "ممادو" إلى "سونيا" الراقصة التي تجسد شخصيتها رحاب الجمل، والتي تطلب منه فيلا جديدة هدية زواجهما، وتطلب منه أن تكون العصمة في يدها، وهو ما يقابله بالموافقة لجعلها تشعر بالأمان.
تنتهي الحلقة بتفجير سيارة أوس أس والمرغني، خلال ذهابهما إلى الفيلا، لينقلا بعد ذلك إلى المستشفى.
المسلسل من بطولة حمدي الميرغني، ومحمد أسامة (أوس أوس)، وصلاح عبدالله، وحجاج عبد العظيم، ومحمود عبدالغفار، ورحاب الجمل، وأحمد عبدالله محمود، وانتصار، وهو من إخراج محمد مصطفى، وتأليف لؤي السيد.
تدور أحداث العمل في إطار كوميدي حول فئة عمال النظافة، والمشاكل التي يتعرضون لها يوميًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق