اخبار الحوادث

اعترافات المتهمين بالتصوير للجزيرة: الفيديو بـ3 آلاف دولار لإظهار انهيار الدولة



كتب- محمد الصاوي وعلاء عمران:

كشفت تحقيقات أجهزة الأمن مع أفراد الخلية المتهمة بإنتاج أفلام مفبركة عن مصر لصالح شبكة قنوات "الجزيرة" القطرية، أنه تم تكليفهم بتصويرها مقابل 3 آلاف دولار للفيديو الواحد.

وبحسب التحقيقات الأولية، قال أحمد.م.ع (صاحب أستوديو)، إنه تم تكليفه من عبدالله القرضاوي، وعبدالله القادومي المقيمين في تركيا بتصوير وإنتاج فيديوهات ضد الدولة المصرية مقابل 3 آلاف دولار للفيديو الواحد.

وأضاف المتهم، في فيديو مسجل، أن الفيديوهات يتم عرضها على قناة الجزيرة وقنوات الإخوان واليوتيوب، ومن أبرزها فيديو يُظهر انهيار الدولة المصرية، وآخر عن نقل المواطنين من جزيرة القرصاية بمثلث ماسبيرو وتصويرهم لمحاولة إظهاره بأنه عملية تهجير قصري للمواطنين.

وأوضح المتهم، بأن آخر تكليف كان خاصًا بأزمة فيروس "كورونا المستجد"؛ لتصوير فيديوهات تظهر عدم قدرة الدولة خلافًا للحقيقة على السيطرة على انتشار الفيرويس.

وقال المتهم الثاني، ويُدعى سامح.ح، في الفيديو، إن عدد من قيادات الإخوان المقيمين في تركيا وقطر تواصلوا مطالبينه بإنتاج فيديوهات لصالح قناة الجزيرة مقابل 3 آلاف دولار للفيديو الواحد، مشيرًا إلى أنه بإنتاج عدد من الفيديوهات لبرنامج هذا الصباح وتحت المجهر وعدد من البرامج المسائية، وأنه تم تحويل المقابل المادي من شبكة قنوات الجزيرة إلى حسابه بأحد البنوك، والتي بلغت 150 ألف دولار.

كانت وزراة الداخلية أعلنت القبض على خلية إخوانية مكونة من 11 شخصًا لإنتاجهم أفلاما مفبركة لـ"الجزيرة" القطرية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق