أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

بسبب نهر إفروس.. تركيا لليونان: لن نقبل سياسة الأمر الواقع


وكالات

قالت الخارجية التركية، في بيان لها اليوم السبت، عقب شكوى أثينا لأنقرة من استيلاء قوات تركية على أرض عند مجرى نهر إفروس الذي يفصل بين البلدين، إنها لن تقبل بسياسة الأمر الواقع.

وجاء في بيان للخارجية التركية، أن "أنقرة أبلغت اليونان بأن مجرى النهر تغير بشكل كبير لأسباب طبيعية واصطناعية، منذ العام 1926 حين أقيمت الحدود، وأن الحل يتطلب تنسيقا تقنيا".

وقالت الوزارة، إن "النزاع يمكن حله عبر محادثات بين الوفدين التقنيين للبلدين، وهو اقتراح قدمته أنقرة لأثينا، مضيفة "لن نسمح بأي شكل من الأشكال بأمر واقع على حدودنا".

من جهته، قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس الأربعاء الماضي، إن "مجرى النهر قد تغير"، مشيرا إلى وقوع توتر بين البلدين لهذا السبب.

وأفادت وسائل إعلام يونانية الجمعة، بأن قوات تركية احتلت قطعة أرض عادة ما تكون مغمورة بالمياه في هذا الوقت من العام، تقع في الجانب اليوناني من الحدود.

أعلنت الحكومة اليونانية، اليوم السبت، أنه لم يتم احتلال أي جزء من الأراضي اليونانية، بعد تقارير وردت في وقت سابق من الأسبوع الجاري عن سيطرة قوات الأمن التركية على جزيرة صغيرة في نهر حدودي.

وقال بيان لوزارة الخارجية: "لا توجد قوة أجنبية على الأراضي اليونانية".

وذكرت مصادر في وزارتي الدفاع والخارجية اليونانيتين أن قوات الأمن التركية احتلت لفترة قصيرة جزيرة صغيرة تابعة لليونان خلال الأيام القليلة الماضية في نهر إفروس الحدودي .

ويعتقد أن القوات التركية تحاول منع اليونانيين من بناء سياج حتى لا يتمكن المهاجرون من عبور هذا الجزء الضحل من النهر من تركيا إلى اليونان وبالتالي إلى الاتحاد الأوروبي.

وتقع هذه الجزيرة الصغيرة بالقرب من بلدة فيريس اليونانية بين فرعين لنهر إفروس. ووفقا لمعاهدة بين أنقرة وأثينا تم إبرامهما عام 1926، تمتد الحدود على طول الفرع الشرقي من النهر.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق