اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

معيط: تعزيز “التدريب عن بعد” لموظفي المالية وتحويل كورونا إلى منحة


كتب- مصطفى عيد:

أكد محمد معيط وزير المالية، ضرورة أن تكون محنة "كورونا" منحة لتعزيز التنمية البشرية بوزارة المالية، من خلال تعزيز مسار "التدريب عن بعد" باستخدام أحدث الوسائل والتقنيات التكنولوجية.

وقال الوزير في بيان للوزارة اليوم الخميس، إن مسار التدريب عن بعد يسهم في توفير الوقت والجهد، ويأتي تحقيقا لمقتضيات السلامة والصحة العامة، وتقليلا للتجمعات؛ للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أن تعزيز مسار "التدريب عن بعد" يأتي ضمن خطة وزارة المالية لتعظيم القدرات الرقمية وتوظيف التكنولوجيا في التعامل الأمثل مع تداعيات أزمة كورونا، على النحو الذي يضمن انتظام العمل بمراعاة الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

وأشار الوزير إلى أن هذه الخطة تهدف أيضا إلى خلق جيل جديد من القيادات المؤهلة التي تمتلك مقومات الإدارة المتقدمة والمهارات التخصصية.

ووجه الوزير بتعزيز الاهتمام بتدريب العاملين وفق أحدث الخبرات الدولية؛ باعتباره الركيزة الأساسية للتنمية البشرية التي تُعد أكبر ضمانة للارتقاء بمستوى الأداء، وتحقيق الجودة الشاملة بمختلف القطاعات والمصالح بوزارة المالية، على النحو الذي يُسهم فى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأكد الوزير ضرورة تسريع وتيرة العمل بالمشروع القومي لميكنة المنظومتين الضريبية، والجمركية؛ لتيسير الإجراءات وتحفيز مجتمع الأعمال على استمرار عجلة الإنتاج وفق الإجراءات الاحترازية المشددة للاحتفاظ بالعمالة وتوفير السلع بالأسواق.

وأوضح أن ذلك يُسهم في الحفاظ على المسار الاقتصادي الآمن، وتمكين الدولة من مواصلة الوفاء بالتزاماتها نحو مواطنيها، مع إعطاء قطاعي الصحة، والبحث العلمي أولوية متقدمة؛ باعتبارهما ركيزتين رئيستين لمواجهة تداعيات هذا الوباء العالمي.

وقال عماد عواد، رئيس قطاع الحسابات والمديريات المالية بوزارة المالية، إنه وفقًا لتوجيهات الوزير تم تنفيذ العديد من البرامج التدريبية التخصصية للعاملين والقيادات بالمحافظات عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" في "الإدارة المتقدمة وفنون القيادة الإبداعية، وتنمية المهارات القيادية، والحسابات الختامية للموازنة العامة للدولة، والتعاقدات الحكومية",

وأضاف أن هذه البرامج التدريبية تم تنفيذها على النحو الذي يُسهم في الارتقاء بمستوى الأداء، وتعزيز آليات الرقابة المالية والإدارية، ورفع كفاءة الإنفاق العام.

وذكر عواد أن هذا المحتوى التدريبي الإلكتروني لاقى قبولا من العاملين خاصة أن تقنية "الفيديو كونفرانس" أتاحت لهم التواصل المباشر مع القيادات وإدارة حوار فعال يُساعد في تحقيق الأهداف المرجوة.

وأوضح أنه تم تنفيذًا لتوجيهات الوزير أيضا استخدام الوسائل التكنولوجية في تحقيق التواصل مع ممثلي وزارة المالية بالجهات الإدارية؛ بما يُسهم في رفع كفاءة الأداء المالي بهذه الجهات وتذليل أي عقبات وضمان تنفيذ التعليمات المالية من أجل سرعة ودقة الإنجاز، خاصة بالقطاع الصحي الذي يتقدم الصفوف الأولى في مواجهة فيروس كورونا.

وأشار عواد إلى أن هناك مجموعات نوعية عبر تطبيق "واتس آب" لتيسير التواصل المباشر والفوري مع ممثلي وزارة المالية بالجهات الإدارية دون الإخلال بالنظم المتبعة في حماية البيانات والمعلومات.

وقال إن هذه المجموعة تستهدف سرعة الرد على المسائل المالية التي يفحصها ممثلو وزارة المالية سواءً مراجعي الحسابات أو المراقبين الماليين؛ بما يضمن توحيد المبادئ والتطبيق الدقيق للتعليمات المالية الصادرة من قطاع الحسابات والمديريات المالية.

وأضاف عواد أنه عند إنشاء مجموعات "الواتس آب" تم تقسيم ممثلي وزارة المالية بالجهات الإدارية بشكل نوعي؛ حيث تم تخصيص مجموعة للجهات الإدارية بقطاع الصحة، وأخرى لقطاع التعليم، وهكذا، مشيرا إلى أن هذه المجموعات تُسهم في سرعة التواصل بين الجهات على مستوى الجمهورية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق