أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

وزير الدفاع الأمريكي يعارض نشر القوات لفض الاحتجاجات


واشنطن – (د ب أ)

حاول وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، النأي بنفسه عن الرئيس دونالد ترامب، فيما يتعلق بالاحتجاجات المستمرة، قائلا إنه لا يعتقد أن الوضع الحالي يستدعي نشر جيش نشط.

وقال إسبر إن القوات العاملة الفعلية يجب ألا تستخدم إلا "كملاذ أخير".

وأضاف إنه لا يؤيد تفعيل قانون فيدرالي يخول للرئيس الحق فى استدعاء القوات المسلحة ونشرهاعلى الأراضي الأمريكية.

وفي كلمة أمام البيت الأبيض أول أمس الاثنين، قبل أن تستخدم الشرطة الاتحادية الغاز المسيل للدموع لدفع المحتجين بعيدا عن حديقة قريبة حتى يتمكن الرئيس من السير إلى كنيسة لالتقاط صورة تذكارية، حذر ترامب من أنه مستعد لاستخدام المزيد من القوة.

وقال ترامب: "إذا رفضت مدينة أو ولاية اتخاذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن حياة وممتلكات سكانها، فسأقوم بنشر الجيش الأمريكي وحل المشكلة بسرعة من أجلهم".

وتم استدعاء الحرس الوطني، بناء على طلب نحو عشرين من حكام الولايات، وفي العاصمة الاتحادية واشنطن بمبادرة خاصة من ترامب.

وقال إسبر إنه يعتقد أن العنصرية في الولايات المتحدة "حقيقية" وأنه من المهم التحدث عن هذا الموضوع، وتعهد بأن وزارة الدفاع ملتزمة بإنهاء العنصرية.

ووصف مقتل جورج فلويد، الرجل الأسود، على أيدي رجال شرطة بيض بأنها "جريمة مروعة".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق