أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

هل يوجّه القضاء الأمريكي تهمة “القتل من الدرجة الأولى” في قضية فلويد؟


(وكالات):

قال المدعي العام لولاية مينيسوتا كيث إيليسون يوم الأربعاء إنه إذا حصل الادعاء على أدلة تدعم توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى لضابط الشرطة السابق ديريك تشوفين في قضية جورج فلويد، فسوف يتم تقديمها لهيئة محلفين.

وعند سؤاله خلال مقابلة أجرتها معه شبكة "سي إن إن" عن احتمال توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى قال إيليسون: "نواصل جمع الأدلة وإذا حصلنا على دليل يدعم ذلك فسوف نضعه أمام هيئة محلفين. سنقدم ذلك. طرحنا حاليا أقصى حد ممكن من التهم الأخلاقية".

وجهت السلطات القضائية في ولاية مينيسوتا تهما لـ3 رجال شرطة، شاركوا في عملية احتجاز المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد، التي أدت إلى مقتله، وأصدرت أوامر باعتقالهم.

ورفع المدعي العام لولاية مينيسوتا، كيت إيليسون، حسب وثائق خاصة بالقضية، التهم الموجهة إلى الضابط السابق في شرطة مدينة مينيابوليس، ديريك شوفين، إلى مستوى جريمة قتل من الدرجة الثانية.

وتشمل قائمة التهم الموجهة إلى شوفين، الذي أسفرت تصرفاته خلال احتجاز فلويد عن مقتله، 3 بنود وهي جريمة القتل من الدرجة الثالثة وجريمة القتل من الدرجة الثانية والقتل غير المتعمد.

ووجه إيليسون تهما بالمشاركة والمساعدة في تنفيذ جريمة القتل من الدرجة الثانية إلى 3 رجال الشرطة الآخرين الذين كانوا في مكان الحادث مع شين وشاركوا في عملية القبض على فلويد، وأصدر المدعي العام لولاية مينيسوتا، حسب الوثائق، أوامر باعتقالهم جميعا.

وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل فلويد جراء عملية القبض عليه بطريقة خشنة من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس يوم 25 مايو.

(وكالات):

قال المدعي العام لولاية مينيسوتا كيث إيليسون يوم الأربعاء إنه إذا حصل الادعاء على أدلة تدعم توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى لضابط الشرطة السابق ديريك تشوفين في قضية جورج فلويد، فسوف يتم تقديمها لهيئة محلفين.

وعند سؤاله خلال مقابلة أجرتها معه شبكة "سي إن إن" عن احتمال توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى قال إيليسون: "نواصل جمع الأدلة وإذا حصلنا على دليل يدعم ذلك فسوف نضعه أمام هيئة محلفين. سنقدم ذلك. طرحنا حاليا أقصى حد ممكن من التهم الأخلاقية".

وجهت السلطات القضائية في ولاية مينيسوتا تهما لـ3 رجال شرطة، شاركوا في عملية احتجاز المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد، التي أدت إلى مقتله، وأصدرت أوامر باعتقالهم.

ورفع المدعي العام لولاية مينيسوتا، كيت إيليسون، حسب وثائق خاصة بالقضية، التهم الموجهة إلى الضابط السابق في شرطة مدينة مينيابوليس، ديريك شوفين، إلى مستوى جريمة قتل من الدرجة الثانية.

وتشمل قائمة التهم الموجهة إلى شوفين، الذي أسفرت تصرفاته خلال احتجاز فلويد عن مقتله، 3 بنود وهي جريمة القتل من الدرجة الثالثة وجريمة القتل من الدرجة الثانية والقتل غير المتعمد.

ووجه إيليسون تهما بالمشاركة والمساعدة في تنفيذ جريمة القتل من الدرجة الثانية إلى 3 رجال الشرطة الآخرين الذين كانوا في مكان الحادث مع شين وشاركوا في عملية القبض على فلويد، وأصدر المدعي العام لولاية مينيسوتا، حسب الوثائق، أوامر باعتقالهم جميعا.

وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل فلويد جراء عملية القبض عليه بطريقة خشنة من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس يوم 25 مايو.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق