اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

عودة مصرية مشروطة وتونس أول العائدين.. ماهو مصير الدوريات العربية في موسم كورونا؟


مازالت الاتحادات العربية لكرة القدم تتأرجح بين قرار إلغاء الموسم الحالي أو استكمال النشاط الكروي بعد توقف استمر استمر لأكثر من 3 أشهر بسبب جائحة كورونا التي أصابت العالم بشلل تام.

في الرابع عشر من مارس الماضي، أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تعليق النشاط الكروي لمدة 15 يومًا بناء على توجيهات مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ، وذلك بعد الإطلاع على توصيات اللجنة الطبية بالاتحاد المصري لكرة القدم.

ومع تزايد حالات الإصابة وإعلان حالة الحظر داخل الدولة، قرر اتحاد الكرة مد تعليق النشاط الكروي 15 يومًا أخرى وتم مراعاة التجديد كل أسبوعين إلى الوقت الحالي.

مع أوائل شهر مايو الماضي، بدأ الحديث عن اتخاذ قرار بشأن استكمال أو إلغاء الموسم، وعقد أشرف صبحي وزير الرياضة اجتماعا من اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة لمناقشة خطة الاتحاد في حالة استئناف النشاط الرياضي.

وأكد عمرو الجنايني وأعضاء اللجنة خلال الاجتماع، استعداد وجاهزية الاتحاد المصري لكرة القدم حال صدور قرار الدولة بعودة النشاط في أي وقت، بينما شدد الوزير على أن عودة النشاط الرياضي ستقرره الحكومة المصرية وفقا للمعطيات الراهنة وفى ضوء المستجدات الخاصة بالإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

في الحادي والعشرين من شهر مايو، أعلن أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة عودة النشاط بشكل تدريجي بداية من يوم 15 يونيو المقبل.

وقال صبحي في تصريحات تلفزيونية: "الفترة من 15 يونيو وحتى 30 يونيو سنبدأ النشاط ببداية تدريجية، وهذا موعد لبداية فتح الأندية ومراكز الشباب، وليس لبداية التدريبات، هذه فترة تجهيز فقط للأندية لاستقبال الأعضاء بضوابط ومواعيد خاصة".

وأضاف: "لابد أن تبدأ الأندية تجهيزتها لعودة النشاط، ويجب أن يكون هناك وحدة طبية في كل نادي، وفترة الاعداد من 3 إلى 4 أسابيع تبدأ في يوليو، وبداية أغسطس الموعد الأنسب لعودة النشاط الرياضي".

ومن المقرر أن تعقد اللجنة الخماسية اجتماعا خلال الاسبوع الجاري مع جميع الأندية في كافة الدرجات للحديث عن عودة النشاط من جديد ومناقشة سيناريوهات العودة.

الدوري التونسي

تعد البطولة التونسية أولى البطولات العربية التي سترى النور بعد فترة توقف طويلة، كما كان منتخب نسور قرطاج أول المنتخبات العربية التي تعود لمعسكراتها بعد جائحة كورونا.

وأعلن الاتحاد التونسي عودة النشاط في الثاني من أغسطس المقبل.

الدوري المغربي

مازالت الشكوك تحوم حول استكمال الدوري في المغرب، وكانت بعض التقارير المغربية قد أشارت إلى نية الاتحاد المحلي لألغاء الموسم وهو ما نفاه اتحاد الكرة في بيان رسمي.

وقال الاتحاد المغربي في بيانه: "تفند الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الخبر الذي أورده أحد المواقع الإلكترونية بخصوص عدم استئناف البطولة الوطنية مؤكدة عدم توصلها بأي قرار من السلطات المختصة".

وأضاف: "تهيب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالجميع استيفاء أخبارها من قنواتها الرسمية مذكرة بان أي قرار يهم استئناف البطولة من عدمه سيتم اتخاذه من طرف الجامعة بالتنسيق مع السلطات المختصة ويتم إبلاغه لكل مكونات كرة القدم".

الدوري السعودي

أعلنت وزارة الرياضة السعودية إعادة استئناف النشاط الرياضي بدءًا من 21 من شهر يونيو الجاري.

وكشفت وزارة الرياضة السعودية عن بيان عبر حسابها الرسمي على تويتر، أنه سيتم التنسيق من أجل اتخاذ تدابير وقائية للحفاظ على سلامة كافة العاملين بقطاع الرياضة.

كما طالبت وزارة الرياضة الاتحادات الرياضية بتحديد مواعيد العودة للمنافسات اعتباراً من يوم الثلاثاء 4 أغسطس 2020 مع استمرار تعليق الحضور الجماهيري لهذه المنافسات، والالتزام بكامل الإجراءات الإرشادية الخاصة بالتدريبات والمنافسات التي ستصدر خلال الأيام القادمة.

الدوري الإماراتي

في التاسع والعشرين من أبريل الماضي، أعلن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم عودة النشاط خلال شهر أغسطس المقبل بشكل مبدئي، دون الكشف عن طريقة العودة أو كيفية استئناف الموسم.

وقال الاتحاد الإماراتي في بيانه السابق: (يتابع اتحاد الإمارات لكرة القدم مع الجهات المختصة بالدولة آخر التطورات الصحية الخاصة بوباء كورونا المستجد لحماية وسلامة كل أفراد المجتمع).

وأضاف: (بعد تقييم الوضع مع هذه الجهات، قرر الاتحاد وبالتنسيق مع رابطة المحترفين عودة نشاط كرة القدم في الدولة مع حلول شهر أغسطس المقبل، وذلك بشكل مبدئي، مع تقييم الوضع بصورة دائمة ومستمرة مع الجهات المختصة والاتحادين الدولي والآسيوي ومراعاة الوضع الصحي في ذلك الوقت).

من جانبها، أرسلت رابطة المحترفين بالدوري الإماراتي أمس السبت، "استبيانًا" إلى أندية دوري الخليج العربي لاستطلاع رأيها بشأن استكمال منافسات البطولة خلال الموسم الجاري أو إلغائها.

دوريات مُلغاة

حسم الاتحاد اللبناني لكرة القدم قراره بإلغاء الموسم الحالي، على أن يتم بدء الاستعداد للموسم المقبل.

وقال الاتحاد اللبناني في بيانه إنه عقد اجتماعا في مقر الاتحاد برئاسة هاشم حيدر وتم الاتفاق على إلغاء الدوري بكافة نتائجه، على أن تنطلق منافسات الموسم المقبل في الثامن عشر من سبتمبر.

وأكد الاتحاد اللبناني أن الموسم الجديد سيشهد اعتماد دليل الإرشادات والإجراءات الصحية الذي تم وضعه من قبل الاتحاد حفاظا على سلامة جميع العاملين في الحقل الكروي مع إطلاق النشاط الرياضي.

لم يختلف الوضع في لبنان عنه في الدوري العراقي، حيث قامت اللجنة المؤقتة المكلفة إدارة شؤون الاتحاد العراقي لكرة القدم باتخاذ قرار إلغاء الموسم الكروي من أجل إتاحة الفرصة لاستعداد الأندية للموسم المقبل.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق