اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

ورشة عمل لإلحاق البنوك العاملة في مصر بمنصة “بنى” للمدفوعات العربية


كتبت- منال المصري:

أطلق صندوق النقد العربي بالتعاون مع البنك المركزي المصري، صباح اليوم الأحد، ورشة عمل لإلحاق البنوك العاملة في مصر بمنصة "بنى" للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من الصندوق العربي.

ويشارك في ورشة العمل كبار المسؤولين من جميع البنوك في مصر، حيث تأتي الورشة في إطار مواصلة صندوق النقد العربي جهوده في متابعة عملية إلحاق البنوك المركزية والتجارية بالمنصة، بحسب بيان صادر عن الصندوق اليوم.

وتناقش ورشة العمل عملية التحاق البنوك العاملة في مصر بمنصة "بنى"، وخطة العمل المقترحة، وتتطرق إلى المتطلبات التقنية والخطوات المطلوبة لضمان تسهيل ربطهم بالمنصة.

كما يتخللها عرض للبنك المركزي المصري يستعرض فيه أهم مميزات المنصة في تطوير خدمات الدفع في المنطقة، والخدمات التي تقدمها للبنوك في تعزيز دورها في دعم الاستثمارات والتجارة البينية والروابط الاقتصادية مع الشركاء التجاريين لمصر.

وقال صندوق النقد العربي إن عددا من البنوك المصرية أتمت متطلبات المشاركة في المنصة بما في ذلك الاختبارات الفنية للربط.

وتأتي ورشة العمل بعد الإعلان عن تضمين الجنيه المصري في المنصة كإحدى العملات العربية التي سيتم استخدامها في تسوية المعاملات المالية، وهي العملة العربية الخامسة التي تم الإعلان عنها بعد الدرهم الإماراتي، والريال السعودي، والدينار الأردني، والدينار البحريني.

ووفقا للبيان، تعتبرهذه الورشة الثالثة من سلسلة ورش مخصصة لإلحاق البنوك في كل دولة من الدول العربية بالمنصة الجديدة.

يذكر أن منصة "بنى" تمثل منصة دفع متعددة العملات تقدم خدمات المقاصة والتسوية بالعملات العربية والدولية التي تتوفر فيها شروط الأهلية، لمقاصة وتسوية المعاملات المالية العربية البينية، وكذلك المعاملات المالية بين الدول العربية والشركاء التجاريين الرئيسيين للدول العربية.

وتهدف المنصة إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة بتكلفة مناسبة وفعالية عالية.

وتقدم منصة "بنى" إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية، وتساهم في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية، ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين للدول العربية في مختلف القارات.

ويتاح الالتحاق بالمنصة لكافة البنوك التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال.

وعبر عبد الرحمن عبد الله الحميدي رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، عن تقديره لطارق عامر محافظ البنك المركزي المصري لدعمه المتواصل لمنصة "بنى" للمدفوعات العربية وعلى تعاون زملاءه في البنك في التحضير للورشة.

وأعرب الحميدي عن تطلعه لاستكمال إجراءات تضمين الجنيه المصري في منصة "بنى" للمدفوعات، وكذلك استكمال إجراءات تضمين بقية العملات العربية التي تم الإعلان عنها.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق