اخبار الفن

حكاية مقتل طفلة الطالبية التى اقشعر لها الابدان بمعنى الكلمة


لم تتخيل ” فجر”، الطفلة صاحبة الـ 12 ربيعا، أن حياتها سوف تنتهي على عشيق والدتها، والذي قرر في لحظة شيطانية التخلص منها للانتقام من الثانية، ويوم الواقعة كان يريد المتهم مصالحه الأم بشراء هاتف محمول جديد لها، فأرسلت الأم طفلتها لأخذ الهاتف من المتهم، ليقوم الجاني باختطافها بمساعدة عامل، ثم تعديا عليها وقتلاها وأشعلا النيران في جثتها وألقيا بها في برميل به ” بوتاس” ولم يتبق غير عظامها، لإخفاء معالم الجريمة عقب علمهما باكتشاف أمرهما من قبل رجال الأمن، وعقب تقنين الإجراءات القانونية تم ضبطهما، ليعترفا بارتكاب الجريمة.

أحداث الواقعة كشفها بلاغ ورد لضباط مباحث قسم شرطة الطالبية من مندوب مبيعات يفيد باختفاء طفلته وتدعي “فجر”، أثناء ذهابها لشراء طلبات للمنزل.
وعلى الفور تم تشكيل قوة من مباحث القسم، وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة سباك وعامل قاما بخطف الطفلة والتعدى عليها وقتلها، ثم ألقيا جثتها داخل برميل به بطاس لإخفاء جريمتهما.

وتمكنت القوات من ضبط المتهمين، واعترفا بارتكاب الواقعة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات.

هذا الخبر منقول من : البوابة نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق