أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

‏إثيوبيا تستنكر تحويل ملف “سد النهضة” إلى مجلس الأمن


وكالات:

أعرب مندوب إثيوبيا لدى مجلس الأمن عن استنكاره من تحويل ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن.

وقال في كلمة بمجلس الأمن خلال جلسة سد النهضة، اليوم الاثنين، إنه لا يمكن تسييس قضية سد النهضة وإحالتها لمجلس الأمن الدولي‎.

وأكد مندوب إثيوبيا لدى مجلس الأمن، أن بلاده لم تسبب أي تهديد لأي بلد ولكنها ساهمت في إحلال السلام من خلال مساهمتها النشطة في بناء السلام منذ بداية الأمم المتحدة وحتى الآن.

وأكد أن "المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان لم تنته بعد.. هناك تقدم أحرز وهناك اتفاقية تصب في مصالح الدول الثلاث، وتابع بقوله: "هناك قضايا معلقة، ولكننا توصلنا إلى إعلان المبادئ، ولدينا لخبرة والنية الصادقة لدعم الدول الثلاث للوصول إلى حل متوافق عليه"، مضيفًا "السد جزء لا يتجزأ من تطلعاتنا التنموية".

وزعم أن الاتفاقية التي أجريت بين مصر والسودان في 1995، حصلت القاهرة من خلالها على حصة الأسد من مياه النيل، ولم تترك شيًئًا من المياه لإثيوبيا، وذلك على حد وصفه.

وأضاف "عام 1997 مصر مجددًا اتخذت قرارًا أحادي الجانب وبنت سدًا وحصلت على مياه إضافية وإثيوبيا اشتكت دائمًا من هذا المشروع".

وتابع "ملايين الإثيوبيين يعيشون تحت خط الفقر، والسد سينتشلهم من هذا الضياع".

وأضاف أن هناك مناطق كبيرة في إثيوبيا لا يصلها الكهرباء بينما جميع المصريين لديهم نفاذ للكهرباء في كل المناطق.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق