أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

بـ36 طعنة بسكين الريجسير.. قصة وفاة وداد حمدى



تحل اليوم الذكرى الـ96 على ميلاد الفنانة وداد حمدى، والذي توفت نتيجة لقتلها على يد أحد مساعديها، والذي يدعى متي باسيليوس الذي أشتهر فى فترة الثمانينيات، وقدم عشرات الأعمال المختلفة الذى عمل فيها بدور الريجسير.
وتوفيت وداد فى الـ 26 من مارس 1994 غدرًا، حيث قتلها الريجسير «متى باسيليوس» طعنًا بالسكين طمعًا في مالها بعد فشله في العثور على الفنانة يسرا كي يقتلها، حيث سدد لها 35 طعنة نافذة فى جسدها الهزيل، فسقطت على الأرض غارقة فى دمائها. وألقي القبض عليه وحكم علية في قضية استمرت لأربع سنوات بالإعدام شنقًا ونفذ به.
ولدت وداد حمدى فى مدينة كفر الشيخ في منتصف دلتا نهر النيل، وهي كردية الأصل، وقد تزوجت مرة واحدة من الفنان محمد الطوخى وقد أثر زواجها عليها حيث اعتزلت في الستينيات، لتخرجها من عزلتها المطربة وردة لتشاركها مسرحية "تمر حنة".
وقدمت وداد حوالي 600 فيلم مع أغلب صناع السينما خلال فترة تواجدها الفنى، وقد بدأت حياتها الفنية كمغنية كورس، وقدمت عشرات الأعمال، أشهرها كان لعبها لدور الخادمة خفيفة الظل التي توصل الرسائل بين الحبيبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق