اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

كاميرات حرارية عالية الدقة لقياس درجة حرارة المترددين على البرلمان


مصراوي

قامت الأمانة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار محمود فوزي الأمين العام للمجلس، بتركيب عدد 2 كاميرا حرارية عالية الدقة على أبواب الدخول بالبرلمان لقياس درجة حرارة المترددين على المجلس من "المترجلين" عن بُعد وبشكل سريع.

جاء ذلك في إطار توجيهات الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لتحصين المجلس من "فيروس كورونا المستجد" للحفاظ على صحة وسلامة النواب والعاملين بالأمانة العامة وجميع المترددين على المجلس.

وتقوم فكرة عمل الكاميرات الحرارية من خلال ربطها بالقطاع الطبي للمجلس عن طريق شبكة الإنترنت لرصد أي حالات مشتبه في ارتفاع درجة حرارتها عن المعدل الطبيعي والتعامل الفوري معها من خلال القطاع الطبي بالمجلس، ويمكن لهذا الجهاز فحص نحو 30 شخص في ذات الوقت وفي الصورة الواحدة لعدم اعاقة الدخول للبرلمان.

وكانت الأمانة العامة للمجلس قد اتخذت العديد من الإجراءات الاحترازية منذ بداية ظهور جائحة كورونا، منها تركيب (5) ماكينات مزودة بتقنية بصمة الوجه حول القاعة الرئيسية، كما يتم توزيع الكمامات ومعقم الأيدي على جميع المترددين على المجلس بشكل يومي مع وضع ضوابط للجلوس في القاعة العامة للمجلس وقاعات اللجان بحيث تحقق المسافات الآمنة تجنباً لنقل العدوى.

وجدير بالذكر أن البرلمان الدولي، أشاد على موقعه الإلكتروني من خلال متابعته ردود أفعال البرلمانات في مواجهة وباء كورونا بجهود البرلمان المصري الذي عقد جلساته في ظل هذه الجائحة وسط تدابير عالية الدقة للحفاظ على سلامة أعضائه والعاملين فيه.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق