اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مجدي الجلاد عن فترة حكم الإخوان: “قالولي مرسي هيقطع رؤوسكم في ميدان التحرير”


(مصراوي):

قال الكاتب الصحفي مجدي الجلاد، رئيس تحرير مؤسسة "أونا" والتي تضم مواقع (أونا– مصراوي– يلا كورة– شيفت– والكونسلتو)، إن جريدة الوطن التي كان يترأس تحريرها وقت وصول الإخوان إلى حكم مصر عام 2012، صدرت في فترة أزمات كانت تحيط بالدولة المصرية، لكن الجريدة اختارت خط المصلحة الوطنية ومصلحة مؤسسات الدولة، مسارًا لعملها.

وأضاف الجلاد، في مداخلة هاتفية لبرنامج "حقائق وأسرار"، مع الإعلامي مصطفى بكري، على فضائية "صدى البلد"، إنهم عملوا من خلال جريدة "الوطن" على مواجهة محاولات اختطاف الأمة والدولة من جانب الجماعة الإرهابية.

وتابع الجلاد: "تفاجأنا بحالة عداء شديدة جدًا وخصومة تصل إلى التهديد بالحياة من قبل الإخوان، ووصلتني رسالة أولى عبر محرر الوطن في تغطية حدث ما، عندما التقى القيادي الإخواني خيرت الشاطر، فسأله الشاطر أين تعمل فأخبره الوطن، ليقول له، بلغ مجدي الجلاد أنا هحبسه 4 سنين.. بينه وبيني تار".

وأشار الجلاد، إلى أن هذا التهديد جاء نتيجة إثارة جريدة "المصري اليوم" لقضية العرض العسكري لطلاب الإخوان في جامعة الأزهر، التي فجرتها الجريدة، والتي كان الجلاد يترأس تحريرها في هذا الوقت.

وأشار الجلاد، إلى أن "الوطن" واصلت نهجها وخطها المهني في الدفاع عن الوطن، متابعًا: "أما الرسالة الثانية التي جاءتني من الإخوان، كانت وقت إعادة انتخابات الرئاسة بين الفريق أحمد شفيق ومحمد مرسي، وكانت لجنتي الانتخابية في مدرسة أبوبكر الصديق بالشيخ زايد، وفوجئت بـ4 من الإخوان يمارسون الدعاية الانتخابية وحشد الأصوات لمحمد مرسي، وقت الصمت الانتخابي، ما دفعني للاعتراض، وقلت إن هذا ممنوع قانونًا".

واختتم الجلاد: "كان بيرأسهم مسؤول الإخوان بالشيخ زايد، وحاول الأربعة الاعتداء عليا، لكن المواطنين المصوتين في الانتخابات حاشوا عني، لولا كده كان حصلي عاهة مستديمة، الإخوان قالولي وقتها، كلها 24 ساعة وهييجي محمد مرسي رئيس، وهيقطع رقابكم كلكم في ميدان التحرير على رؤوس الأشهاد".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق