اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“إثيوبيا ركزت على نقاط الخلاف”.. ماذا حدث طوال 11 يوم تفاوض حول سد النهضة؟


كتب- أحمد مسعد:

قال الدكتور علاء الظواهري، عضو اللجنة الفنية لمفاوضات سد النهضة، وأستاذ كلية الهندسة بجامعة القاهرة، إن مفاوضات سد النهضة شهدت تراجعًا إثيوبيًا عن كل ما يتعلق بقواعد الملء والتخزين للسد، مشيرًا إلى أن أديس أبابا تراجعت عن كل ما هو متعلق باتفاقية واشنطن بالرغم من أن الاتفاق كان على أغلب النقاط العالقة.

وأصدرت وزارة الموارد المائية والري بيانًا الاثنين، كشفت فيها انتهاء المفاوضات، وإعداد تقرير ورفعه لرئيس الاتحاد الأفريقي.

وأضاف الظواهري، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي" أن التقارب كان أكثر بين القاهرة والخرطوم، موضحًا أن بعض النقاط الفنية شهدت حلولًا وسط بين السودان وإثيوبيا، لكنها رفضت من قبل المفاوض المصري.

وتابع الظواهري، أن خلال كل هذه الأيام الـ11، لم يحدث تقدم واحد يذكر في أي من النقاط الفنية الرئيسية، مضيفًا: "فريق التفاوض المصري شرح كل الجوانب الفنية والقانونية ومطالب مصر الثابتة للمراقبين الدوليين، وأوصل مخاوف مصر كاملة، وعبر عن هذا ملاحظات المراقبين".

وقال: "المفاوض المصري لديه العديد من المحددات والمبادئ لا يتنازل عنها، ولكن التفاوض يناقش كميات المياه المنصرفة من السد خلال فترة الجفاف والجفاف الممتد، وخلال الفيضان، وليس نقاش حول حصص مصر المائية".

وأشار عضو اللجنة الفنية، إلى أن أديس أبابا تهدر فرص التفاوض واحدة تلو الأخرى من جهة، ومن جهة تحاول استثارة والتركيز على نقاط الخلاف لأغراض أخرى مثل هيمنة مصر على مياه النيل.

جدير بالذكر أن المفاوضات تمت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي برئاسة جنوب أفريقيا، والتي أمهلت الأطراف الثلاثة أسبوعين مع عدم ملء السد من جانب واحد، بدأت في 26 يونيو الماضي وانتهت الاثنين 13 يوليو.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق