أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

واشنطن تؤيد اتهامات بريطانيا لروسيا بمحاولة سرقة بيانات عن لقاح ضد كورونا


لندن – (د ب أ):

أعلنت وكالة الأمن القومي الأمريكي ، تأييدها لما توصلت إليه بريطانيا وحلفاؤها اليوم الخميس، من اتهام لأجهزة المخابرات الروسية بمحاولة سرقة معلومات عن تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد(كوفيد 19) من خلال "هجمات إلكترونية غير مسؤولة".

وكان المركز الوطني للأمن الإلكتروني الذي تديره الحكومة البريطانية قال إن مجموعة تعرف باسم "أيه بي تي 29 "ويطلق عليها ايضا "كوزي بير "استهدفت منظمات تقوم بتطوير لقاحات في بريطانيا والولايات المتحدة وكندا.

وأضاف المركز أنه من المرجح تنفيذ الهجمات الإلكترونية بنية سرقة المعلومات والملكية الفكرية المتعلقة بتطوير لقاحات ضد كوفيد 19 والتجارب الخاصة بها.

وأوضح أن قراصنة مجموعة ايه بي تي 29 يعملون من المؤكد تقريبا كجزء من أجهزة الاستخبارات الروسية .

وقال المركز إن الهجمات استخدمت برامج ضارة مخصصة تعرف باسم "ويلميس" و " ويلميل" لاستهداف الباحثين الذين يسعون لإيجاد اللقاح وسط "حملة طويلة الأجل من النشاط الخبيث" ضد المكاتب الحكومية ومؤسسات الرعاية الصحية ومصادر الطاقة لسرقة الملكية الفكرية القيمة.

وقال وزير الخارجية دومينيك راب في بيان "من غير المقبول تماما أن تستهدف المخابرات الروسية أولئك الذين يعملون لمحاربة وباء الفيروس التاجي."

وأضاف إنه بينما يواصل آخرون السعي لتحقيق مصالحهم الذاتية بسلوك متهور، فإن المملكة المتحدة وحلفاءها سوف يواصلون العمل بجد للتوصل إلى لقاح وحماية صحة العالم. وتابع " المملكة المتحدة سوف تواصل التصدي لمثل هذه الهجمات الإلكترونية مع الحلفاء لمحاسبة مرتكبيها.

وأضاف :" ستواصل المملكة المتحدة التصدي لأولئك الذين يقومون بمثل هذه الهجمات الإلكترونية، وسنعمل مع حلفائنا لمحاسبة الجناة".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق