اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

عميد صيدلة الأزهر تستعرض جهود رفع المناعة في ورشة عمل لسفارة مصر في الهند


كتب- محمود مصطفى:

شاركت الدكتورة أماني الشريف، عميد كلية الصيدلة بنات بجامعة الأزهر، المنسق الإقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية لشمال أفريقيا، في ورشة عمل" كوفيد19.. بوابة العودة للعمل"، والتي نظمها إلكترونيا المكتب الثقافي لسفارة مصر في الهند.

وحاضر في الندوة، الدكتور شاكر جميل العميد السابق لجامعة همدرد الهندية، وأدار الجلسة وقدمها الدكتور محمد شكر ندا المستشار الثقافي والتعليمي بالسفارة المصرية بنيودلهي.

وأوضحت الدكتورة أماني الشريف، أن جائحة كوفيد 19 تعد صفير إنذار يهدد تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة، وخاصة الهدف الثالث والخاص بحق الرفاهية الصحية، نظرا لخطورة المرض وارتفاع نسبة الوفيات، والاستخدام المفرط والسيء للمضادات الحيوية -نظرا لصعوبة وغموض مضاعفات كوفيد 19 – والذي يؤدي إلى ظهور العديد من الأمراض الميكروبية التي لا يتوفر لها علاج.

ونبهت الشريف، إلى أن تقارير منظمة الصحة العالمية بأنه بحلول عام 2050 ستتجاوز الوفيات من الأمراض المعدية عشرة مليون نسمة سنويا، تكاد تقترب من الواقع لنعيش "عصور الطب المظلمة" أو ما يعرف بعصر "ما بعد المضاد الحيوي"، حيث سيصبح إجراء أبسط عملية جراحية مخاطرة بسبب عدم وجود علاج فعال لأي عدوى ميكروبية.

وعرضت أماني الشريف، أهم الطرق الطبيعية لرفع مناعة الانسان الفيسيولوجية والنفسية وكلاهما يؤثر على الآخر، منها العلاج بالطاقة والتأمل والتعبد والأنظمة الغذائية المعتمدة بصورة أكبر على الخضروات والفاكهة والبذور والمكسرات والأعشاب والغذاء القلوي والتنفس الجيد والرياضة، والاهتمام بصحة الجهاز الهضمي "بيت الداء" والذي يتحكم في أكثر من 70% من نشاط خلايا جهاز المناعة المنتشر بكل خلايا جسم الإنسان.

واستتعرضت جهود الحكومة المصرية في رفع مناعة المواطنين، ومنها إطالة عطلة نهاية الأسبوع بإضافة أي يوم أجازة خلال الأسبوع له، لتشجيع المصريين للذهاب للشواطئ حيث الشمس اللازمة لتكوين فيتامين"د" بالإضافة لليود المنشط القوي لجهاز المناعة، والحملات الإعلانية للحث على الأكل الصحي والبعد عن الوجبات السريعة الضارة وممارسة الرياضة والبعد عن التكاسل، بالاضافة لحملات وزارة الصحة للكشف عن الأمراض المزمنة وعلاجها.

وفي إشارة هامة للبيان الخاص بترحيب منظمة الصحة العالمية ودعمها لممارسات الطب البديل والقائم على الطبيعة والصادر في 4 مايو 2020، أكدت الشريف أن الطبيعة هي الحل الأكيد القادر على الرجوع بجسم الإنسان لحالته الصحية السليمة التي خلقه الله عليها، لينعم الإنسان بالرفاهية الصحية والحالة الجيدة وتتحقق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق