اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

هل تحدث موجة ثانية لكورونا في نوفمبر؟.. رئيس اللجنة العلمية يوضح


كتب- أحمد جمعة:

كشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، حقيقة الأنباء التي ترددت على حدوث موجة ثانية من جائحة كورونا في مصر، خلال شهر نوفمبر المقبل.

وقال "حسني" في تصريحات لمصراوي، اليوم الأحد، إن "هذه توقعات لا تُثبتها أدلّة، لكنها من الخبرات والفيروسات السابقة التي مرّ بها العالم".

وأضاف: "دعنا نقول مش مهم الموجة الثانية أو الثالثة أو الرابعة، المهم ربنا يكرمنا ويكون عندنا الدواء الذي نواجه به أي موجة أخرى وهذا ما نعمل عليه حالياً".

ولا تزال تُجري وزارة الصحة عددًا من التجارب بشأن فعالية الأدوية المستخدمة ضمن بروتوكول علاج مصابي فيروس كورونا، ولم تُعلن النتائج النهائية حتى الآن.

وفي وقت سابق، علّق الدكتور أمجد الخولي، استشاري الوبائيات بمنظمة الصحة العالمية، على انخفاض بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عدد من بلدان إقليم شرق المتوسط، ومن بينها مصر.

وقال الخولي: "نلاحظ أن بعض الدول سجلت تراجعًا في عدد الإصابات المُسجلة بكورونا، لكن من المهم عدم التسرع بإعلان المرور وتخطي مرحلة الذروة لأننا لا نزال في الموجة الأولى من انتشار الفيروس".

وأضاف الخولي: "الانخفاض مؤشر جيد للإجراءات التي اتخذتها الدول لمواجهة كورونا، لكن من المهم مراجعة تفاصيل أخرى منها سياسات كل دولة في فحص المرضى وعزلهم والإبلاغ عن الحالات، وكلها خطوات يجب أن تؤخذ في الحسبان لأننا نعلم أن المرض يأتي في شكل موجات صغيرة، ومن المهم مجددًا عدم التسرع باعتبار أن الانخفاض يعد انتهاء للذروة أو الموجة الأولى".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق