أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

بومبيو ينتقد “معسكرات الاعتقال” للأقليات المسلمة غربي الصين


واشنطن – (د ب أ):
انتقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو "معسكرات الاعتقال" في مقاطعة شينجيانج غربي الصين حيث يتم اعتقال الأقليات المسلمة، وسط تصاعد شبه يومي للتوترات بين واشنطن وبكين.

ومن ناحية أخرى، قالت وزارة العدل الأمريكية يوم الخميس إن مواطنا صينيا متهم بتزوير التأشيرة والكذب بشأن عمله لصالح الجيش الصيني، يتم إيواؤه في قنصلية بكين في سان فرانسيسكو.

ويأتي إعلان وزارة العدل الأمريكية بعد يوم واحد فقط من طلب الولايات المتحدة من الصين إغلاق قنصليتها فى هيوستن بنهاية الأسبوع، فيما تعهدت بكين بالانتقام.

وفي خطاب سياسي لاذع للصين، وهو الرابع خلال الآونة الأخيرة الذي يلقيه مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، انتقد بومبيو الصين أيضا لأنها "سرقت ممتلكاتنا الفكرية الثمينة وأسرارنا التجارية".

ودفع بأن بكين تسحب الوظائف من الولايات المتحدة وتستخدم ممارسات "العمل بالسخرة".

وقال بومبيو "لقد التقيت بالأويجور والكازاخستانيين الذين هربوا من معسكرات الاعتقال في شينجيانج"، مستخدما أقسى المصطلحات لوصف ما تصفه الصين بمعسكرات إعادة التعليم لمواجهة الإيديولوجيات الإرهابية.

وانتقد بومبيو الصين أيضا بسبب فيروس كورونا المستجد، قائلا إن الحزب الشيوعي الحاكم "فشل" في إلتزاماته العالمية.

وقال الوزير إن حلفاء الولايات المتحدة بحاجة إلى الاتحاد ضد الصين، على الرغم من أنه لم يوضح طريقا واضحا للمضي قدما في ذلك. وانسحبت إدارة ترامب من الشراكة عبر المحيط الهادئ، وهو اقتراح تجاري أعدته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، والذي كان يهدف إلى مواجهة بكين.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إنها اتهمت أربعة أشخاص بالاحتيال المزعوم في مسألة التأشيرات، حيث تم القبض على ثلاثة منهم ، فيما لجأ الشخص الرابع إلى مقر للبعثة الدبلوماسية الصينية.

وقال جون ديمرز ، مساعد المدعى العام للأمن القومي " إن هؤلاء الأعضاء في جيش التحرير الشعبي الصيني تقدموا بطلب للحصول على تأشيرات كباحثين ، بينما كانوا يخفون انتماءهم الحقيقي إلى جيش التحرير الشعبي الصيني " .

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق