اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزيرة الهجرة: مصر تخطو لترسيخ ثقافة التسامح وقبول الآخر


عقدت نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاء مع عدد من أبناء الجالية المصرية في كندا عبر تطبيق "زووم"، تضمن حوارًا مفتوحًا حول عدة موضوعات تهم المصريين في الخارج، وذلك في ضوء ختام فعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية بمقاطعة أونتاريو الكندية.

وأوضحت وزارة الهجرة – في بيان اليوم السبت – أن اللقاء نظمته الهيئة الكندية للتراث المصري وأدارها الدكتور مجدي يشوع عضو الهيئة، وشارك فيه النائب المصري شريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو، والدكتور مجدي نشأت رئيس الهيئة الكندية للتراث المصري وعدد من أعضاء الهيئة، وكذلك عدد من الأكاديميين مثل الدكتورة هدى المراغي والدكتور ممدوح شكري، وفيبي وصفي مديرة مدرسة فيلوباتير المصرية في أونتاريو، وعدد من الشباب المصريين أبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين المهاجرين إلى كندا، وابتهال وهدان الإعلامية المصرية في كندا.

وقدمت السفيرة نبيلة مكرم التهنئة إلى كل المصريين بالخارج بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، معربة عن تمنياتها بدوام الخير والصحة للشعوب كافة وأن يتم القضاء على الوباء الذي اجتاح العالم أجمع.

ووجهت وزيرة الهجرة كل الشكر للنائب شريف سبعاوي وكافة أعضاء الهيئة الكندية للتراث المصري ونادي النيل، على جهودهم في تنظيم فعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية في أونتاريو هذا العام، حيث خرجت مظاهر الاحتفال بالشكل المشرف الذي يليق بإسم مصر الحبيبة.

وثمنت الوزيرة في كلمتها دور الجالية المصرية في كندا التي سعت لأن يتحقق هذا الحدث على الأرض، وعبرت عن خالص فخرها بارتباطهم بوطنهم الأم مصر واستمرار تمسكهم بهويتهم المصرية وانتماؤهم لجذورهم الأصيلة مهما بعدت المسافات، معربة عن تمنياتها بحضور فعاليات الاحتفال مع الجالية المصرية في كندا العام المقبل.

وردًا على استفسارات وردت من أبناء الجالية خلال اللقاء حول خطط مواجهة الأفكار المتطرفة في مصر، أكدت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم أن مصر تخطو بخطى ثابتة وتدريجية نحو ترسيخ ثقافة التسامح والتعايش وقبول الآخر وذلك من خلال تجديد الخطاب الديني وتطوير المنظومة التعليمية وتحقيق التنمية والمعيشة الكريمة من خلال القضاء على المساكن العشوائية وتوفير فرص عمل بالمشروعات الكبرى، علاوة على التكثيف من الحملات والأنشطة الثقافية المختلفة خاصة في المحافظات والقرى، مشددة على أن مصر تشهد الآن عصرًا جديدًا في ظل قيادة سياسية حكيمة وقالت: "إننا الآن نعيش في مصر الجديدة".

وفيما يتعلق باستفسارات أخرى حول الأفكار الجديدة في التعامل مع الجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين المهاجرين، أوضحت وزيرة الهجرة أن الوزارة تعتزم إطلاق قوافل ثقافية في الخارج بالتعاون مع وزارة الثقافة بهدف تعريف الأجيال المصرية الشابة المقيمة في الخارج بقيمة التراث المصري، فضلا عن نشر أفلام كرتونية باللهجة العامية المصرية على منصات التواصل الاجتماعي لوزارة الهجرة في إطار مبادرة "اتكلم مصري" التي تستهدف تعليم أطفال المصريين بالخارج الحديث باللهجة العامية في إطار ترسيخ الهوية الوطنية المصرية لهؤلاء الأطفال.

ووجهت الوزيرة في ختام حديثها الشكر والامتنان للجميع، وللشباب المصريين المقيمين في كندا والمشاركين في اللقاء، معربة عن فخرها بهم وبحماسهم لرفعة شأن وطنهم، وأوصت بعمل قاعدة بيانات تجمع الشباب المصريين الناجحين حول العالم لتعظيم الاستفادة من خبراتهم.

من جانبه، أوضح النائب شريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو أن إعلان يوليو شهرًا للحضارة المصرية في كندا هو خطوة مضيئة خلقت جسرًا من التواصل بين الشعبين المصري والكندي، مضيفا: "الهدف الأسمى من ذلك هو الحفاظ على هويتنا المصرية وإظهار الصورة الإيجابية الحقيقية للمصريين أمام العالم".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق