اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

عودة شول تدخل السعادة على بايرن قبل استئناف دوري الأبطال


ميونخ- (د ب أ):

ظهر المدافع الألماني نيكلاس شول في تدريبات فريق بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، اليوم السبت، بشكل جيد وتعززت جهوده بعودته أخيرا للعب مرة أخرى.

ولعب شول /24 عاما/ للمرة الأولى، منذ تعرضه لتمزق بالرباط الصليبي في منتصف أكتوبر الماضي، في آخر نصف ساعة من المباراة الودية التي فاز بها بايرن على مارسيليا 1 / صفر أمس الجمعة، في إطار استعداداته لاستئناف منافسات دوري أبطال أوروبا.

وقال شول :"سعيد بالعودة للملعب مع زملائي بالفريق".

وأضاف :"عندما تلعب أول مباراة بعد غياب تسعة أشهر ونصف الشهر، فمن الواضح أنك لن تستعيد كل مهاراتك الفنية بشكل فوري، كما أن طاقتك لا تصل لأعلى مستوياتها، ولكني أشعر أني بخير من الناحية البدنية. كنت أتدرب بشكل جيد".

وقال المدرب هانسي فليك :"كلنا سعداء بعودته للملعب" كما أن شول "تدرب بقوة" للعودة من ثاني إصابة من نفس النوع في مسيرته.

وأعطت عودة شول خيارا آخر لفليك حيث يضع بايرن ميونخ نصب عينيه الحصول على اللقب الثالث هذا الموسم بعدما توج بالفعل بلقب الدوري وكأس ألمانيا.

ويتعين على ميونخ في البداية أن ينهي مهمته أمام تشيلسي في إياب دور الستة عشر، حيث كان قد فاز في مباراة الذهاب 3 / صفر، الأسبوع المقبل للوصول للبطولة المصغرة التي تقام بنظام خروج المغلوب التي تقام في لشبونة في الفترة من 12 إلى 23 أغسطس الجاري.

وقال شول :"بالطبع احتاج وقتا للعب الآن للعودة لقوتي السابقة وبعد ذلك أتخذ خطوة للأمام في الأسابيع القليلة المقبلة. إذا احتاجوا لي، سأكون موجودا".

وقال شول إنه تدرب بكل قوة ليكون جاهزا للمشاركة في البطولة الأوروبية التي تأجلت.

وقال :"تدربت مع الفريق لأسابيع قليلة الآن وقمت بالكثير من العمل لكي يكون متاحا لي أن ألعب لدقائق معدودة. لم يكن وقتا سهلا بالنسبة لي. احتجت لوقت أكثر مما كنت أتوقع. كنت بحاجة لبعض الوقت للتعافي بشكل كامل".

ويمكن أن يشارك شول لوقت أطول كبديل إذا تأهل بايرن للعب في لشبونة، ثم صعد للأدوار التالية.

وأعطى فليك أيضا إشارة عن الطريقة التي سيلعب بها في المباريات المقبلة عندما يعود جوشوا كيميتش للعب في مركز الظهير الأيمن بدلا من بنيامين بافارد المصاب.

وكان المدرب سعيدا للغاية بشكل كامل بأداء الفريق أمس الجمعة، حيث كانت هذه هي أول مباراة لبايرن منذ الفوز بكأس ألمانيا يوم 4 يوليو الماضي.

وقال :"أنا راض. تتبقى فقط التفاصيل التي مازال يجب علينا العمل عليها في التدريبات الأسبوع المقبل. كان من المهم بالنسبة لي أن أرى أن اللاعبين جاهزين للعب بوتيرة سريعة، أن يكون لدينا القوة في المباراة وأن نضع منافسينا تحت ضغط".

وتابع :"كان من المهم أن ندع الكرة تقوم بالعمل. الدفاع هو أساس النجاح. لدينا مميزات في الهجوم، ولكن الأمر متعلق بقراءة المباراة بشكل جيد في الخلف. هناك حيث كنا جيدين للغاية. إنها بداية جيدة، ولكننا سنحلل هذه المباراة بحرص".

في الوقت نفسه تعد أنباء شفاء شول وعودته للمباريات بمثابة أنباء جيدة ليواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني قبل المباراتين الافتتاحيتين لدوري أمم أوروبا أمام إسبانيا 3 سبتمبر المقبل وبعدها بأربعة أيام أمام المنتخب السويسري.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق