أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

اتحاد أطباء ألمانيا: موجة ثانية مسطحة من كورونا تحدث بالفعل


(دويتشه فيله)
فيما أظهرت آخر إحصائية رسمية عودة الإصابات بكورونا في ألمانيا للارتفاع التدريجي، يؤكد الاتحاد الألماني للأطباء بأن الموجة الثانية من الجائحة تحدث بالفعل، مشيرا إلى أن هذه الموجة لا يمكن مقارنتها بالموجة الأولى.

قال الاتحاد الألماني للأطباء إن الموجة الثانية من جائحة كورونا، التي يخشى قدومها الكثيرون، تحدث بالفعل.

وقالت رئيسة الاتحاد سوزانه يونا في تصريحات لصحيفة "أوجسبورجر ألجماينه تسايتونج" الألمانية الصادرة الثلاثاء (4 أغسطس 2020): "نحن بالفعل في موجة ارتفاع ثانية مسطحة".

وأضافت أنه في المقابل فإن هذه الموجة لا يمكن مقارنتها بأعداد الإصابات التي تم تسجيلها خلال شهري مارس أبريل الماضيين، إلا أن أعداد الإصابات الجديدة تتزايد، وقالت: "وفق ذلك فهناك خطر أن نبدد النجاحات التي أحرزناها في ألمانيا حتى الآن لشعورنا بمزيج من الكبت والرغبة في العودة للحياة الطبيعية".

وأوضحت رئيسة الاتحاد أن المستشفيات مجهزة لمواجهة موجة ثانية من الجائحة، مضيفة أنه على النقيض من الموجة الأولى، لا يجب إخلاء الأسرة في المستشفيات بوجه عام لحالات كورونا في هذه المرة، بل يجب تنظيمها حسب الحاجة، وقالت: "نظراً لأن الوباء يتراكم ببطء، يتعين علينا توفير خيارات علاج متدرجة لمرضى كوفيد ـ19، أي مراعاة التدرج الزمني في تخصيص الأسرة".

ووفقا للاتحاد، فإنه من الناحية العملية سيُجرى تخصيص عدد أقل من أسرة العناية المركزة في المرحلة الأولى. وإذا تم شغلها، فإن المرحلة الثانية تدخل حيز التنفيذ عقب 24 ساعة، ويُجرى توسيع القدرات في وحدات العناية المركزة.

وقالت يونا: "تستمر العملية خطوة بخطوة حتى يتم استنفاد جميع إمكانات العناية المركزة المتاحة لمرضى كوفيد19- في أعلى مرحلة إنذار وتوسع".

وحثت يونا بشدة على الامتثال لقواعد السلامة الصحية وارتداء الكمامات، مشبهة ارتداء الكمامات بتطبيق ربط حزام الأمان في السيارة، حيث كانت هناك مقاومة عنيفة في الامتثال لهذا الإلزام في ذلك الحين، مضيفة أن الكثير من الناس اليوم يشعرون بأن إلزام ارتداء الكمامات أشبه بفرض وصاية عليهم، موضحة أن العكس هو الصحيح، وقالت "مثلما ينقذ الحزام الأرواح، كذلك تنقذ الكمامات الأرواح".

ارتفاع الإصابات في ألمانيا

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا اليوم ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا 879 حالة ليصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة في البلاد إلى 211281 حالة.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع عدد حالات الوفاة بثماني حالات جديدة لتسجل إجمالي 9156 حالة.

وبحسب البيانات، بلغ معدل الاستنساخ حتى أمس الاثنين 1.09، ما يعني أن كل عشرة مصابين قد ينقلون العدوى إلى نحو 10 أفراد في المتوسط.

ووفقا للمعهد، يتعين أن يكون معدل الاستنساخ أقل من 1 لضمان انحسار الوباء. ويعكس معدل الاستنساخ وضع انتشار المرض قبل أسبوع ونصف أسبوع تقريبا.

ومر نحو 27 أسبوعا حتى الآن منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في ألمانيا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق