اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير الأوقاف عن طبيب الغلابة: إرادة الله جعلته نبراسا مضيئا


كتب- محمود مصطفى:

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الطبيب محمد مشالي، المعروف بطبيب الغلابة لم يسع إلى مال أو جاه أو شهرة وظل طوال حياته بعيدا عن الأضواء.

وأوضح جمعة، في بيان، اليوم الأربعاء، أن إرادة الله شاءت أن تجعل من الدكتور محمد مشالي نبراسا مضيئا وعلما على العطاء والتفاني في خدمة الفقراء والمحتاجين والمكروبين، ومعلوم أن من فرج عن إنسان كربة، فرج الله عز وجل عنه كربة من كرب يوم القيامة.

وتابع وزير الأوقاف: "لعل أجمل ما في الأمر هو حسن خاتمة الرجل وما ناله من دعوات الصالحين، مما يجعل من عطائه مثلا يحتذى، نسأل الله العلي العظيم أن يجزيه خير الجزاء، وأن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يغفر لنا وله، وأن يهدينا إلى سواء السبيل، وأن يوفقنا لعمل صالح يقبضنا عليه غير ضالين ولا مضلين ولا مغيرين ولا مبدلين، وعلى هدى وسنة نبينا وحبينا محمد (صلى الله عليه وسلم) سائرين".

وأوضح وزير الأوقاف: "مرت جنازة على سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فأثنى الناس عليها خيرا، فقال (صلى الله عليه وسلم): "وجبت"، ثم مرت جنازة أخرى فأثنى الناس عليها شرا، فقال (صلى الله عليه وسلم): "وجبت"، فقالوا: وما "وجبت" يا رسول الله؟ فقال (صلى الله عليه وسلم): "أما الأول فأثنيتم عليه خيرا فوجبت له الجنة، وأما الآخر فأثنيتم عليه شرا فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق