اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“الرعاية الصحية”: 1634 عملية جراحية بمستشفيات التأمين الصحي ببورسعيد في يوليو


كتب- أحمد جمعة:

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل، إجراء 1634 عملية جراحية ما بين عمليات كبرى ومتوسطة وصغرى ومتقدمة وذات مهارة خاصة، من خلال مستشفيات: النصر التخصصي، الزهور، النساء والولادة، التضامن، الحياة بورفؤاد، السلام، والرمد التخصصي، التابعين لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد خلال شهر يوليو 2020 .

وأشارت الهيئة، في بيان، اليوم الأربعاء، إلى أن عدد العمليات الكبرى والتي تتطلب مهارات خاصة بلغت 604 عمليات، وتمت بنجاح وتمت جميعًا بالمجان، وجاء النصيب الأكبر من هذه العمليات المتقدمة والحرجة لمستشفيي "التضامن ببورسعيد" و"النصر التخصصي"، وذلك بفضل المهارات التي يتمتع بها الفريق الطبي المتميز بالمستشفيين التابعين للهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد.

وقال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، إن مستشفى التضامن ببورسعيد تفوقت بأداء العمليات والجراحات الدقيقة في تخصصات العظام، حيث تم إجراء 3 عمليات متتالية ومختلفة ودقيقة بالمستشفى، فكانت العملية الأولى لسيدة مسنة تبلغ من العمر 92 عاما، وتم إجراء عملية تغيير لمفصل الحوض لها، وتمت العملية بنجاح دون حدوث أية مضاعفات على الرغم من كبر سنها الذي جعل العملية أكثر صعوبة وخطورة، بل ونجاحًا أيضًا.

وتابع أن العملية الثانية كانت إصلاح كسر مفتوح بالساق بشكل كامل ليعود المريض لحياته بشكل طبيعي تماماً على الرغم من وضع الكسر السيء، أما بالنسبة للعملية الثالثة فكانت عملية إطالة لعظام الرجل لفتاة تبلغ من العمر 17 عاماً وكانت تعاني من قصر القامة، وتمت الإطالة حوالي 8 سم بنجاح لتعاود الفتاة ممارسة حياتها بشكل طبيعي وآمن دون أي نقص أو معاناة، وتمت العمليات الثلاث بنجاح على يد الدكتور محمد صلاح استشاري جراحات العظام ورئيس قسم العظام بمستشفى التضامن وبمشاركة فريقه الطبي الذي ضم نخبة من أطباء العظام المميزين، والدكتور أحمد خميس استشاري التخدير بالمستشفى.

وقام أحمد عبداللطيف، استشاري جراحات وتشوهات العمود الفقري، وفريقه الطبي بمستشفي التضامن، بإجراء عمليتي إصلاح إعوجاج وتشوهات العمود الفقري بمستشفى التضامن أيضًا، حيث كانت العملية الأولى لفتاة تبلغ من العمر 13 عاما تعاني من تشوه شديد في العمود الفقري واستغرقت العملية أكثر من سبع ساعات لينتهي بإصلاح كامل بالعمود الفقري، بينما كانت العملية الثانية لفتاة تبلغ من العمر 17 عاما وكانت تعاني من إعوجاج بالعمود الفقري والذي يعد من أكثر أماكن الجهاز العصبي خطورة، لافتًا إلى أن نسبة النجاح كانت 100%، وبدون حدوث أية مضاعفات للحالات.

وفي السياق ذاته، استكمل "السبكي" أن العمليات شملت جميع الجراحات الطبية والدقيقة في كافة التخصصات، حيث قام فريق جراحة قلب الأطفال بمستشفى النصرالتخصصي بإجراء عمليتين جراحتين دقيقتين ومركبتين لطفلتين الأولى لطفلة عمرها 11 شهر كانت تعاني من عيب خلقي مركب وتم إجراء جراحة وصلة وريدية للطفلة وهي الأن بحالة جيدة، بينما كانت العملية الثانية لطفلة عمرها (سنتين ونصف) وكانت تعاني من ثقب كبير بين البطينين والأذينين وارتجاع شديد بالصمام الثلاثي والميترالي وتضخم بعضلة القلب، وتم إصلاح كل العيوب الخلقية بنجاح، وذلك من خلال العمليات الجراحية التي أجراها الدكتور محمود زلط، والدكتور أحمد سامي، استشاريي جراحة قلب الأطفال بالمستشفى وفريقهم الطبي وبمعاونة الدكتور يحيي ممدوح استشاري التخدير بالمستشفى.

ولفت السبكي إلى أن كل العمليات التي يتم إجرائها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل تتم بالمجان وبأعلى جودة ومن خلال فريق طبي مميز ومدرب على أحدث النظم العالمية في المجال الطبي والجراحات الدقيقة، مؤكدًا أن القائمون على منظومة التأمين الصحي الشامل لا يدخرون جهدًا في توفير الخدمة الطبية والرعاية الصحية للمنتفعين بالمنظومة بمحافظة بورسعيد كأولى محافظات التأمين الصحي الشامل، مشيرًا إلى أن كافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد تضم نخبة من كبار الأطباء والاستشاريين والخبراء في التخصصات الطبية المختلفة، لافتًا إلى استمرار الجهود ليصبح جميع المصريين تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، والحصول على الخدمات الصحية دون أي تمييز.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق