اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

بعد الصعود الكبير.. توقعات باستمرار ارتفاع أسعار الذهب الفترة المقبلة


كتب- مصطفى عيد وشيماء حفظي:

توقع تجار ومحللون استمرار أسعار الذهب في الارتفاع خلال الفترة المقبلة رغم الصعود الكبير الذي حققته في الأسابيع الأخيرة والذي وصل بها إلى مستويات تاريخية محليا وعالميا.

وقفزت أسعار الذهب خلال الأسابيع الأخيرة، حيث ارتفعت محليا منذ بداية أغسطس الجاري بنحو 46 جنيها للجرام بنسبة صعود 5.2%.

ووصلت بذلك قيمة الصعود في سعر جرام الذهب في مصر (عيار 21) منذ بداية يوليو الماضي (أكبر الشهور صعودا بأسعار الذهب في 2020 إلى الآن) وحتى اليوم إلى 127 جنيها بنسبة 16%.

وسجلت أسعار الذهب في مصر مستوى قياسيا جديدا خلال تعاملات اليوم الخميس، حيث وصل سعر الجرام عيار 21 إلى 923 جنيها، والجرام عيار 18 إلى 791 جنيها، والجرام عيار 24 إلى 1055 جنيها، والجنيه الذهب إلى 7384 جنيها.

وعالميا ارتفع سعر الأوقية منذ بداية يوليو الماضي وحتى الآن بنحو 268 دولارا بنسبة 15%، لتتجاوز حد الـ 2000 دولارا مسجلة مستوى تاريخي عند 2049 دولارا.

وتوقع نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، أن تواصل أسعار الذهب ارتفاعها خلال الفترة المقبلة، ليصل سعر الجرام عيار 21 إلى مستوى ألف جنيه على نهاية شهر أغسطس الجاري بدون المصنعية.

وأرجع نجيب توقعاته إلى أن أسعار الذهب العالمية تتجه نحو الصعود خلال الفترة المقبلة والتوقعات كلها تميل لاستمرارها في الزيادة مع زيادة القلق والتوترات بشأن الاقتصاد العالمي.

ومن جانبه، قال إيهاب واصف نائب رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية والمتحدث باسم الشعبة العامة، إنه يرى أنه المزيد من الارتفاعات سوف تحدث في أسعار الذهب خلال عام 2020، ولكنها قد تتم بوتيرة أبطأ مما يحدث خلال الفترة الحالية.

ويتفق أيمن أبو هند خبير الاستثمار، والمؤسس ومدير الاستثمار بشركة "أدفايزبول هولدينج"، مع توقعات التجار، حيث قال لمصراوي، إنه من المتوقع أن ترتفع أسعار الذهب في البورصات العالمية إلى 2300 دولار للأوقية خلال الشهرين الجاري والمقبل.

وأضاف أبو هند أن هذه التوقعات تعود لاستمرار حالة عدم الوضوح في الأوضاع الاقتصادية العالمية وصعود بورصات الأسهم العالمية عن مستوياتها الحقيقية بما يتوقع معه حدوث حركة تصحيحية ربما تكون في الربع الرابع.

وذكر أن المخاوف من الحركة التصحيحية تدفع المستثمرين للتحوط من خلال العقود الآجلة للذهب خاصة أن ارتفاع أرباح شركات التكنولوجيا تزيد من دفع أسواق الأسهم لأعلى من قيمتها الحقيقية بدرجة أكبر، وهو ما يسهم في ارتفاع أسعار الذهب خلال الفترة الحالية.

وفي تقرير يوم الثلاثاء قبل الماضي، رفع بنك الاستثمار جولدمان ساكس توقعاته لسعر الذهب على مدى 12 شهرا إلى 2300 دولار للأوقية، وهو ما تدعمه توقعات بمزيد من الانخفاض في أسعار الفائدة الحقيقية الأمريكية ومناخ إيجابي بالنسبة للمعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا، بحسب وكالة رويترز.

وقال البنك إن قفزة أسعار الذهب مدفوعة بتحول محتمل للمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي نحو سياسات تؤدي لزيادة التضخم مراعاة للتوترات السياسية وتوقعات ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق