أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

طفل محظوظ يعثر على كنز في أول استخدام لهدية عيد ميلاده


(بي بي سي)
حقق طفل في العاشرة اكتشافا أثريا في اليوم الأول لرحلة التنقيب عن المعادن بعد حصوله على جهاز الكشف عن المعادن هدية في عيد ميلاده.

وكان الطفل فيونتان هيوز، من ديريلوجان في مقاطعة تيرون بأيرلندا الشمالية، قد عثر على سيف يُعتقد أن تاريخه يعود إلى 300 عام، مدفونا بالقرب من منزله الشهر الماضي، في أول يوم يستخدم فيه جهاز الكشف عن المعادن.

وكان والده بول هيوز معه في ذلك الوقت ووصف الاكتشاف بأنه "حظ مبتدئ".

ولا تعرف الأسرة بعد أصل السيف أو عمره بالتحديد لكنها تأمل أن يهتم به أحد المتاحف.

وفحص عدد من مقتني الآثار صور السيف الذي عثر عليه الصبي، وقال معظمهم إنه يعود إلى القرن الثامن عشر (1700-1799) أو ما يقاربه.

وقال الوالد هيوز لبي بي سي، إنه كان حريصا على تقديم السيف إلى الخبراء حتى يتمكن من معرفة الكثير عن مصدره.

وأوضح أن ابنه فيونتان طلب منه جهازا للكشف عن المعادن منذ فترة، لذلك قرروا شراء الكاشف في عيد ميلاده العاشر الشهر الماضي.

وكان مساء الأربعاء 29 يوليو، أول فرصة أتيحت لهم كأسرة لتجربة الهدية الجديدة على أرض قريبة من منزلهم.

وأشار الجهاز مرتين إلى اكتشاف شيء ما، لكن اتضح فيما بعد أنها قطع صغيرة غير نافعة من "الحُلي".

لكن في المرة الثالثة كان الوضع مختلفا، وتمكن التلميذ فيونتان من الكشف عن السلاح الصدئ المدفون على عمق حوالي 30 سم تحت الأرض.

وقال فيونتان: "لم أكن أعرف حقيقة ما عثرت عليه حتى تم تنظيفه".

وأضاف أنه شعر "بسعادة غامرة" عندما أدرك أنه سيف.

"مقبض السلة المزخرف"

يصعب تأكيد عمر السيف بسبب حالته، لكن تقديرات عدد من تجار السيوف والمؤرخين العسكريين تشير إلى أنه يعود إلى أواخر القرن السابع عشر حتى أوائل القرن التاسع عشر.

وقال فيليب سبونر، وهو تاجر أسلحة قديمة منذ أكثر من 30 عاما: "يا له من شيء رائع".

وأضاف: "السيف من نوع السيوف ذات مقبض السلة، واستخدمه الضباط الإنجليز والفرسان في الفترة من 1720 إلى 1780، أو يمكن أن يكون سيف بمقبض سلة اسكتلندي تاريخه ما بين 1700 و1850."

وأضاف سبونر أنه شعر بأنه "على الأرجح سيف ضابط إنجليزي"، بسبب تصميمه المزخرف.

وأوضح الأخوان مارك وديفيد هوكينز، وخبرتهما تزيد عن 55 عاما في تجارة التحف، أنه كان من الصعب تقييم السيف من الصور، بسبب حالته.

وقالا: "كل هذا الطين السميك الصدئ ربما يضخم شكل وحجم كل شيء".

وأضافا: "نعتقد أنه من المحتمل أن يكون سيفا إنجليزيا بمقبض سلة، مع قضبان مسطحة وعجرة مدورة أرجوانية في المقبض من الأسفل، وهو يشبه الأنواع المبكرة من هذه السيوف."

وقال الأخوان إن هذا التصميم الخاص بدأ في الظهور من عام 1610 واستمر حتى عام 1640.

ومع ذلك، نظرا لأن بعض أنماط التصميم كانت قيد الاستخدام لأكثر من 100 عام ، فقد قالوا إنهم يعتقدون أن هذا السيف يرجع على الأرجح إلى ما بين "أواخر القرن السابع عشر وأوائل القرن الثامن عشر".

وقال هيوز إنه يحتاج الآن إلى مشورة بشأن كيفية الحفاظ على القطعة الأثرية التي يخشى أن "تتدهور يوما بعد يوم".

وقال أفضل أن يكون في أيدي الخبراء أو معروضا للعامة.

كما اتصل بالدكتور غرير رامزي، أمين علم الآثار في المتاحف الوطنية في أيرلندا الشمالية، وأبلغه عن هذا الاكتشاف ليعمل على تحديد عمره ونوعه.

ولا يوجد تقليد للكشف عن المعادن في عائلة هيوز، ولكن قبل بضع سنوات أظهر نجله فيونتان اهتماما بالهواية، لذا اشتروا له في السابق كاشفا رخيص الثمن. لكن في عيد ميلاده العاشر، قرروا "الاستثمار" في معدات أغلى ثمنا.

وقال فيونتان إنه لم يكن متأكدا من مصير السيف لكنه كان يأمل أن يكون الأمر يستحق الحصول على "بعض المال".

في الوقت الحالي، يتطلع بشدة للذهاب للكشف عن المعادن مرة أخرى حتى يتمكن من البحث عن المزيد من الكنوز المدفونة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق