اخبار المنوعات

قصة تبرع طفلة مصرية لبيروت: «كنت عايزة اشتري حاجات كتير.. بس أنتم أهم»



«من هند إلى بيروت، كنت عايزة اشتري حاجات كتير، بس أنتم أهم»، كانت رسالة من الطفلة المصرية هند، ذات التسع أعوام، والتي شغلت مواقع التواصل الإجتماعي خلال الـ24 ساعة الماضية.

وتعود تفاصيل القصة، حين نشرت شيماء النجار، شقيقة الطفلة هند صور تبرع الصغيرة بـ100 جنيه من أجل أطفال بيروت عقب الانفجار الذي وقع الأسبوع الماضي في مرفأ بيروت وأسفر عن عدد كبير من الضحايا والمصابين.

وقالت شيماء حينها عبر حسابها الخاص على فيس بوك: «لقيتها داخلة على وأنا بذاكر وبتمدلي 100 جنية وبتقولي بأسف كان نفسي أشتري مقوي أظافر، بس الناس والأطفال اللي في بيروت أولى، وصممت تكتب لهم (من هند إلى بيروت، كنت عايزة اشتري حجات كتير، بس أنتم أهم) وحطتلهم إيموشنات وكانت عايزة تلون وكده وتاخد فرصتها على 100 ج بس المساحة مكفتش».

تقول شيماء في تصريحات للمصري اليوم: «لم أكن أتخيل ردة الفعل على ماحدث واهتمام الجميع بالأمر، كان نشر قصة هند الهدف منه هو تشجيع الجميع على التبرع للبنان وللضحايا هناك».

تقول شيماء عن السبب وراء الرسم على الـ100 جنيه: «أن شقيقتي هند لديها رسمة كبيرة في غرفتها لبيروت وكانت تريد إرسالها إلى هناك، ولكن الأمر لم ينجح لذلك قررت أن ترسم على الفلوس بشكل عفوي وطفولي».

عن ردة الفعل، تقول شيماء: «أنها لم تتوقع كل ماحدث من التعليقات ورودود الفعل المختلفة فالأمر وصل لطلب شخص لبناني شراء الـ100 جنيه ووضعها في متحف لبنان الوطني»، وتكمل: «تواصلت معي سيدة لبنانية تعيش في امريكا ورغبت في إرسال هدية لهند، ومع إصرارها على الأمر قامت بإرسال 200 دولار كهدية رمزية لهند، ولكن من جانبنا قررنا فقط أن نحصل على 2 دولار من المبلغ، وباقي المبلغ سيتم التبرع به لصالح الفقراء والمساكين هنا في مصر بعد العديد من الانتقادات التي وصلت لنا بسبب تبرعنا إلى لبنان دون مصر».

قصة تبرع طفلة مصرية لبيروت: «كنت عايزة اشتري حاجات كتير.. بس أنتم أهم»

وفي وقت سابق، كانت شيماء قالت عبر حسابها على «فيس بوك»: «أنا كنت حزينة جدا، لأني مكنتش عايزة الموضوع يوصل لكده وكان مجرد بوست عادي زي ما بكتب مواقف هند العادية والمضحكة دايما، وكان هدفي بسيط إن موقف هند الطفولي يدفع أي حد للتبرع، وللعجب العجاب إن أول حد اتبرع أول ما نزلت البوست هو ابن عمي اللي في 6 ابتدائي، نزل اداني فلوس من عيديته وقالي وديها لبيروت! وهدفي التاني إننا نعلم أطفالنا إنهم يعرفوا قضايا الوطن العربي زي ما بابا وماما كانوا بيعرفونا واحنا صغيرين مين فلسطين، وأي هو المسجد الأقصى؟».

كانت قد نشرت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، صورة لطفلة مصرية تبرعت بمبلغ ١٠٠ جنيه للبنان، وكتبت هيفاء، عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر: «‏طفلة مصرية تبرعت ب ١٠٠ جنيه، كانت قد ادخرتها من مصروفها وكتبت عليها من هند إلى بيروت كان نفسي أشتري بيها حاجات كتير بس إنتوا محتاجينها إنتوا أهم».

طفلة مصرية تبرعت ب ١٠٠ جنيه كانت قد ادخرتها من مصروفها وكتبت عليها من هند إلى بيروت كان نفسي اشتري بيها حاجات كتير بس انتوا محتاجينها انتوا أهم. 💔 pic.twitter.com/4IFXcqKXb4

— Haifa Wehbe (@HaifaWehbe) August 9، 2020

  • الوضع في مصر
  • اصابات 95,492
  • تعافي 52,678
  • وفيات 5,009
  • الوضع حول العالم
  • اصابات 20,031,558
  • تعافي 12,904,043
  • وفيات 734,098
قصة تبرع طفلة مصرية لبيروت: «كنت عايزة اشتري حاجات كتير.. بس أنتم أهم»
فيروس كورونا.. إعرف عدوك
قصة تبرع طفلة مصرية لبيروت: «كنت عايزة اشتري حاجات كتير.. بس أنتم أهم»
كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟
قصة تبرع طفلة مصرية لبيروت: «كنت عايزة اشتري حاجات كتير.. بس أنتم أهم»
الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك
قصة تبرع طفلة مصرية لبيروت: «كنت عايزة اشتري حاجات كتير.. بس أنتم أهم»
خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق