اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

رئيس الأكاديمية العربية يشارك في اجتماع “منظمات العمل العربي المشترك” لدعم لبنان


كتب- أسامة علي:

شارك الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، في اجتماع لمنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك في إطار مناشدة الأمين العام لجامعة الدول العربية للدول العربية والمجتمع الدولي ومنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك للإسراع في تقديم المساعدات العاجلة للبنان وشعبه لمواجهة التداعيات الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية للتفجيرات الضخمة التي تعرضت لها العاصمة بيروت، والنظر في اقتراح آليات الدعم والمساندة للبنان وتقديم مبادرات عملية للوقوف مع الشعب اللبناني للتخفيف من مضاعفات وتداعيات هذه الكارثة الكبرى.

ترأس الأجتماع السفير كمال حسن علي، الأمين العام المساعد لقطاع الشئون الأقتصادية بجامعة الدول العربية، ويأتي ضمن سلسلة من الإجراءات التي من شأنها إعادة إعمار لبنان وتقديم الدعم والمساندة والإغاثة السريعة للجمهورية اللبنانية وذلك في إطار سعي الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لمواجهة الكارثة التي حدثت جراء الانفجار الهائل بمرفأ بيروت والتخفيف من أثارها وتقديم الدعم للشعب اللبناني الشقيق في هذه المرحلة الصعبة.

ووجه السفير كمال حسن علي، الدعوة إلى المؤسسات العربية والدولية ومنظمات العمل العربي المشترك بطرح الرؤية المختلفة في إعادة الإعمار بجمهورية لبنان وبالتنسيق الكامل مع المندوبية اللبنانية.

وأعرب عن خالص تعازيه للشعب اللبناني، مؤكدا دعم وتضامن ومساندة جامعة الدول العربية مع لبنان وشعبه حتى يتمكن من تجاوز تداعيات الكارثة الإنسانية التي لحقت به.

وقال الوزير المفوض محمد خير عبدالقادر، مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية، إن اجتماع مؤسسات العمل العربي المشترك اليوم يأتي في إطار جهود جامعة الدول العربية للتضامن مع لبنان وشعبه في هذه المرحلة الصعبة، وذلك بعد الزيارة التضامنية الناجحة للأمين العام لجامعة الدول العربية للجمهورية اللبنانية يوم 8 أغسطس من الشهر الجاري، وتأكيدا على استعداد الجامعة لحشد الدعم من خلال منظومة العمل العربي المشترك للمساهمة في مواجهة لبنان لكافة مضاعفات وتبعات هذه الكارثة الكبرى.

وأضاف أن هدف الاجتماع تقديم مبادرات ومقترحات عملية لدعم مساعدة لبنان وشعبه وتشكيل رؤية موحدة لمنظمات واتحادات ومؤسسات العمل العربي المشترك للوقوف مع لبنان وشعبه في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها، على أن ترفع للأمين العام لجامعة الدول العربية ضمن جهودها لحشد الاستجابة لما تتطلبه الأوضاع الحالية في الجمهورية اللبنانية.

وأوضح الدكتور إسماعيل عبدالغفار، ما تقدمه الأكاديمية في إطار المساهمة في تجاوز لبنان لهذه الأزمة في ظل التعاون المشترك بين الأكاديمية وجمهورية لبنان في مجال النقل البحري واللوجستيات خلال السنوات الماضية.

وقال إنه يجري التنسيق في الوقت الحالي مع رئيس ميناء طرابلس وتم عمل دراسة من خلال شركة الحلول المتكاملة لإعادة بناء البنية المعلوماتية وتطور المنظومة المعلوماتية والتي تعد بديلا في الوقت الحالي عن ميناء بيروت، كما يجري التنسيق مع وزارة النقل البحري بلبنان لمشاركة خبراء من الأكاديمية في مجال الأمن البحري عبر المعهد التابع للأكاديمية لوضع الخطط الأمنية للموانىء اللبنانية طبقا للمعايير الدولية التي تحددها المنظمة البحرية الدولية ومراجعة القدرات البشرية القائمة على تنفيذ هذه الخطط الأمنية

ولفت إلى أن لبنان في الوقت الحالى في أمس الحاجة إلى أن يتم زيادة المجرى الملاحي لميناء صيدا وذلك من خلال مساهمة الدول العربية لتوفير بعض الآلات المستخدمة في التعميق ومشاركة خبراء من الأكاديمية لتحديد المطلوب في هذا الصدد.

شارك فى الاجتماع رؤساء ومدراء منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك أعضاء لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك ويقدر عددهم بأكثر من 35 منظمة ومؤسسة، كما شارك أكثر من 30 اتحادا عربيا متخصصا من أعضاء ملتقى الاتحادات العربية المتخصصة تحت رعاية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق