اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

مصراوي يتتبع .. كواليس إصابة لاعبي المصري بفيروس كورونا وأزمة لقاء الإسماعيلي


كتب- مصطفى الجريتلى:

"لن نترك حق النادي فما حدث في مباراة الإسماعيلي لايجب أن يحدث في الدوري المصري لقد كلفنا المحامي نصر عزام لتجهيز ملفاً وتقديمه لاتحاد الكرة بخصوص ماحدث وقد نشكوا اتحاد الكرة"، بهذه الكلمات تحدث نائب رئيس النادي المصري، محمد الخولي ليلا كورة عقب إقرار اتحاد الكرة نتيجة مباراتهم أمام الإسماعيلي بهزيمتهم بـ 2 /0 لعدم حضورهم لملعب اللقاء في برج العرب.

النادي المصري كان قد عقد اجتماعاً طارئاً يوم الخميس 13 أغسطس انتهى بعدم مشاركة فريقه في مباراة الإسماعيلي يوم الجمعة 15 أغسطس لإصابة نحو 20 لاعباً في صفوفه في الوقت الذي يرفض اتحاد الكرة تأجيل اللقاء بعدما أجّل له مباراته الماضية أمام حرس الحدود.

ولكن ماذا حدث ليُصاب فريق المصري بفيروس كورونا وأن تصل علاقته باتحاد الكرة لهذه المرحلة.. هذا مانستعرضه في الحلقة الخامسة من سلسلة #مصراوي_يتتبع.

"المصري" كغيره من أندية الدوري خضع لاعبوه لـ 6 مسحات طبية حتى مطلع أغسطس؛ استعدادا لعودة المسابقة المحلية قبل أن يخضع للمسحة الـ 7 في معسكره بمدينة برج العرب في الإسكندرية قبل يومين من مواجهته للزمالك وبالتحديد يوم الثلاثاء 4 أغسطس، حسبما أورد عبر موقعه الرسمي، وهي المسحة التي خضع لها أيضاً لاعبي الزمالك.

واستهل المصري عودة الدوري بمواجهة نظيره الزمالك مساء يوم الخميس 6 أغسطس ضمن مؤجلات الجولة 14 من عمر دوري WE المصري.

الفريق البورسعيدي أورد في اليوم التالي الأربعاء 5 أغسطس بياناً رسمياً عبر موقعه الرسمي يُشير خلاله إلى وصول إخطار رسمي من قبل اتحاد الكرة بسلبية عينات لاعبيه وجهازه الفني بالإضافة لتماثل مسئول المهمات بفريقه، إبراهيم غانم للشفاء التام وسلبية نتائج المسحة الخاصة به بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد_19 قبل نحو أسبوعين من موعد المسحة.

الأمور تسير بشكل آمن داخل معسكر النادي المصري في منطقة برج العرب؛ حيث لم يعكر صفوه سوى الهزيمة في اليوم التالي الخميس 6 أغسطس من نظيره المصري بهدف نظيف سجله محمود علاء.

ليعاود لاعبو الفريقان الاستعداد للمباريات المُقبلة فخضعا لمسحة هي الثامنة لهما يوم السبت 8 أغسطس ـ بعد يومين من مباراتهما ـ؛ حيث يستعد المصري لمواجهة نظيره حرس الحدود فيما سيلتقي الزمالك نظيره الاتحاد.

بالنسبة للزمالك خلت المسحات التي أُجريت لفريقه من أي إصابة بفيروس كورونا فيما أعلن المصري، يوم الأحد 9 أغسطس عبر بيان رسمي أورده عبر موقعه الرسمي، تلقيه إخطاراً من اللجنة الطبية في اتحاد الكرة بإصابة 16 عضواً بفريقه والجهاز الفني والإداري بفيروس كورونا المُستجد كوفيد -19.

وفي محاولة لتقصي ماحدث خلال الفترة من 6 أغسطس ـ مباراة الزمالك والمصري ـ حتى يوم 9 أغسطس ـ إعلان إصابة 16 عضواً بالفريق البورسعيدي بفيروس كورونا ـ توجه مراسل مصراوي لمصدر مطلع على معسكر الفريق البورسعيدي في برج العرب.

شبهة الاتهام في التسبب بإصابة فريق المصري بفيروس كورونا انحصرت في 3 محاور: خروج المدير الفني للفريق، طارق العشري ـ أحد المصابين حالياً بالفيروس ـ لحضور حفل زفاف نجله بأحد الفنادق، كذلك خروج حارس الفريق أحمد مسعود لحضور مراسم دفن والدته وخوض الفريق لمباراة ودية في اليوم التالي للقاء الزمالك أمام فريق الشباب بالنادي.

المصدر رد عبر مصراوي بخصوص ما يتعلق على حضور طارق العشري حفل زفاف نجله بـ"الأمر كان قبل مباراة الزمالك وحين خضع للمسحة الطبية كانت نتيجته سلبية من الفيروس لذا جلس على المقاعد الفنية لقيادة المباراة من الملعب بصورة عادية".

"مسعود بالفعل خرج بعد خضوعه للمسحة الطبية الخاصة بمباراة الزمالك لدفن والدته ووفر له النادي سيارة وعاد مرة أخرى للفريق، أما فيما يخص المباراة الودية مع شباب النادي بالفعل لُعبت مباراة ولم يخضع أي من الطرفين لمسحات طبية".

لنختتم حديثنا معه بسؤاله بخصوص كون الفندق مقتصر على فريق المصري من عدمه، ليرد بـ"لا؛ هناك بعض النزلاء كما سبق وتواجد به فريقي المصري وطلائع الجيش".

مسحة يوم 8 أغسطس

مصراوي حصل على نتائج التحاليل التي خضع لها لاعبو المصري، بأحد المراكز الخاصة، يوم 8 أغسطس، بعد يومين من مواجهة الزمالك وقبل يومين من مباراة حرس الحدود .

المستند الطبي، الذي يمتلك مصراوي نسخة منه ـ يُفيد بخضوع 33 عضواً بفريق المصري من لاعبين وجهاز فني وإداري وطبي للفحوصات؛ حيث تحولت عينات 16 شخصاً لإيجابية وهم:

عبدالظاهر السقا، طارق العشري، أيمن بسيوني، عبدالحليم كامل، أحمد عبدالفتاح فرج، عبدالرحمن محمد، أحمد عادل محمد، عمر كمال سيد عبدالواحد، عمرو عبدالله محمد، بهاء مجدي، أحمد مسعود، إيزي إيميكا، إسلام عطية عبد الكريم، محمد زكريا أحمد، إبراهيم محمد إبراهيم، زياد محمد محمد فرج.

قائمة مُصابي فريق المصري تضم عنصرين ممن أشير لهما بأصابع الاتهام في شبهة التسبب في إصابة الفريق بفيروس كورونا وهما المدير الفني للفريق طارق العشري وحارس مرمى الفريق أحمد مسعود، ليرد أمين صندوق النادي المصري، علي طرابيلي لمراسل يلا كورة على هذا الأمر بـ "لا نعتقد ذلك وهو أمر غير صحيح تسببهما في نقل فيروس كورونا للفريق".

ليُطالب المصري بتأجيل مباراته أمام حرس الحدود لإصابة 16 عضواً بفريقه وهو ماحدث؛ حيث تلقى عصر يوم المباراة، الاثنين 10 أغسطس إخطاراً رسمياً بتأجيلها، حسبما أورد عبر بيان رسمي نشره على موقعه.

وبعدها خرج اتحاد الكرة، أعبر بيان رسمي صادر عنه، ليُشير إلى أنه سيلغي أي مباراة لأي فريق تشهد قائمته المُقيدة بسجلاته أكثر من 10 إصابات بفيروس كورونا بصفوفه.

مسحة يوم 10 أغسطس

المصري خضع لمسحة طبية يوم 10 أغسطس أُجريت لـ 18 فرداً بأحد المراكز الخاصة، مصراوي حصل على نسخة من نتائجها؛ حيث تحولت عينة محمود جابر، مدير شؤون اللاعبين بالفريق لإيجابية وكذلك تحولت عينة اللاعب محمود منار وادي من سلبية لإيجابية وكذلك محمد جابر خليفة رياض.

وشهدت كذلك خضوع إسلام أبو سليمة للمسحة الطبية التي تخلّف عنها يوم 8 أغسطس وكانت نتيجتها سلبية ونفس الأمر مع المحترف النيجيري أوستين أموتو ومحمد فتحي رجب، فيما جاءت نتيجة أحمد يوسف -الذي لم يخضع لمسحة يوم 8- إيجابية.

وهنا توجهنا إلى محمد الخولي، أمين صندوق النادي المصري البورسعيدي، لسؤاله عن سبب تخلّف إسلام أبو سليمة، ومحمد فتحي رجب عن المسحة السابقة يوم 8 أغسطس بجانب المحترف النيجري أوستينليرد لمراسل مصراوي بـ :"أوستين أموتو أُستبعد قبل مباراة الزمالك بـ 4 أيام لخضوعه لعملية الزائدة فتم استبعاده من المباراة وأُجريت المسحة للقائمة التي ستُشارك في اللقاء".

مصراوي حصل على نتائج مسحة طبية خضع لها فريق المصري يوم 12 أغسطس ولكن لم يتواجد اسم حارس مرماه أحمد مسعود ضمن من سُحبت عينته في هذا اليوم كما كان تخلف عن مسحة يوم 10 أغسطس بعدما ثبتت إيجابية عينته في مسحة 8 أغسطس.

ولكن أحمد مسعود، أشار في مداخلة مع برنامج ملعب ON TIME مع الإعلامي، أحمد شوبير بتاريخ 12 أغسطس إلى خضوعه لمسحتين طبيتين في مراكز خاصة يوم 11 من الشهر ذاته ـ أي بعد 3 أيام من مسحة 8 أغسطس التي أعلنت إصابته ـ واتضح خلوه من فيروس كورونا.

ولتوضيح سبب غياب أحمد مسعود عن مسحة الفريق يوم 10 و 12 أغسطس واتجاهه لأحد المراكز الخاصة، حاول مراسل يلاكورة معه ولكن لم يتم الوصول له.

وتوجه مراسل مصراوي لنائب رئيس النادي المصري، محمد الخولي؛ لسؤاله عن موقفهم من تخلّف مسعود عن المسحة الطبية وكذلك اختلاف نتيجة إصابته من إيجابية في المسحة الرسمية وسلبية في مسحتين بأحد المراكز الخاص؛ حيث قال: "دعني أوضح لك في البداية أن الأمر ليس تشكيكاً في اتحاد الكرة أو العكس ولكن ماحدث الآتي اللاعب خضع لمسحة يوم 8 أغسطس ثم خرج في اليوم التالي لحضور عزاء والدته وحين عاد تم إعلان إيجابية عينته فحدثت مشاكل له في بلده فاستنكر الناس مجيئته لحضور العزاء ومصافحتهم وهو مُصاب مما يهدد حياتهم فتواصل معي وأخبرني أنه لا يشعر بأي أعراض ويريد الخضوع لمسحة ثانية فأرسلت مع إداري الفريق لفرع الشركة التي تجري المساحات الطبية لاتحاد الكرة وظهرت نتيجة سلبية فطلب مني الإذن ليُعلن ذلك حتى يطمئن أسرته وأهل بلده ولكنني رفضت على أن نعلن عقب المسحة التي ستُجرى لمباراة الإسماعيلي حال جاءت سلبية ولكن اللاعب نشر على حسابه بفيسبوك في نهاية اليوم فأقدر الضغوط الملقاه عليه وحين تحدثت معه واستنكرت مافعله غضب وبعدها تحدث في الإعلام وعاد لبلده ولم يخضع لمسحة يوم 12 هذا كل ماحدث.. فلايوجد لنا مصلحة لإخفاء إصابة لاعب بفيروس كورونا ".

مسحة يوم 12 أغسطس

ولكن نتيجة المسحة التي أُجريت يوم 12 أغسطس على حساب اتحاد الكرة باسثناء عينة محمود عطا، المدرب العام الذي دفعها هو، شهدت تغييرات عن نتائج سابقتها التي أُجريت يومي 8 و 10 أغسطس رغم تشديد مسؤولو المصري على التزامهم بالإجراءات الاحترازية وعزلهم للاعبين المصايبن والمخالطين.

فتحولت عينة كريم هشام محمد "كريم عراقي" لإيجابية وكذلك عينة محمد شحاتة نشأت وأيضاً عينة محمد أحمد شحاتة السيد لإيجابية بدلاً من سلبية وأيضاً عينة المحترف النيجيري بالفريق امامتشي اوجستين والتحق بهم حسن حسن علي محمود، بحسب النتائج التي حصل مصراوي على نسخة منها.

وهنا لفت طرابيلي، أمين صندق المصري إنتباه مراسل مصراوي إلى أن محمد أحمد شحاته هو محمد شحاته ولكن أورده تقرير اللجنة الطبية مرتين في واقعة يستغربها هو.

المحترف الليبي بصفوف المصري، مفتاح طقطق، لم يتواجد اسمه في القائمة التي خضعت لمسحة يوم 8 و 10 أغسطس ولكن نتيجة المسحة التي خضع لها مع الفريق يوم 12 أغسطس أثبتت إيجابية إصابته بكورونا وهو نفس الأمر مع أحمد حامد عبده شوشه وكذلك محسن عبدالله توفيق وعلي علي مسعد وأحمد سامح ومحمد عياد.

وهنا رد نائب رئيس النادي المصري، محمد الخولي لمراسل مصراوي عل غيابهم عن أول مسحتين ثم إصابتهم بـ "بخصوص مفتاح طقطق فقد تم استبعاده من مباراة الزمالك وهو لاعب أعرفه جيداً لم ينزل من بيته وحين جاء بعد مباراة الزمالك وخضع للمسحة أثبتت إيجابية عينته وهو لم يكن في المعسكر وكذلك أوستين حين أنهى العملية التي خضع لها وانضم لنا ظهرت إصابته، دعني أوضح لك أن هناك 3 أو 4 لاعبين فقط بصفوف الفريق هم من ظهر عليهم الأعراض والباقي لم يظهر ولكن المسحة أثببت إيجابيتهم".

إذا هل كان هناك خللاً في الإجراءات الاحترازية بمعسكر المصري أو بسبب المباراة الودية مع فريق الشباب كما يتردد؟.. نائب رئيس المصري رد لمراسل مصراوي بـ:"سمعت بالطبع هذه الشائعات ولكن دعني أوضح أن أي فندق سيكون به نزلاء وهو أمر طبيعي كما تواجد فريقي طنطا وطلائع الجيش به وكان الفندق به ملعب وصالة جيم فلم نخرج منه، وبخصوص الشباب لايوجد من الأساس لاعبين من قطاعات الناشئين فالمسابقات الخاصة بهم قد أُلغيت ولدينا فقط 4 لاعبين شباب تم تصعيدهم من قبل مع الفريق الأول وماحدث مباراة كانت بين اللاعبين الذين لم يشاركوا واللاعببين الذين شاركوا لوقت صغير من المباراة وهو أمر طبيعي يحدث بكل الفرق عقب المباريات".

وشهدت مسحة 12 أغسطس تحول كلاً من أيمن بسيوني، عبدالرحمن محمد، عمر كمال سيد عبد الواحد، عمرو عبدالله محمد، إيزي إيميكا، زياد محمد فرج إلى سلبية بعدما ظهرت يوم 8 أغسطس إيجابية، فيما تغيّب عبدالظاهر السقا، بعد إيجابية عينته في مسحة 8 أغسطس، أحمد عادل محمد، بهاء مجدي، أحمد مسعود وأبراهيم محمد إبراهيم.

وهنا قال نائب رئيس المصري، محمد الخولي لمراسل مصراوي:"لماذا لم يتحدث الناس عن هؤلاء الـ 6 لاعبين الذين تحولت نتيجة عينتهم من إيجابية لسلبية في مسحات اتحاد الكرة وتحدثوا عن صعوبة حدوث ذلك مع مسعود حين أعلن تحول عينته في المسحة التي خضع لها من إيجابي لسلبي؟".

واستمرت إصابة كلاً من: طارق العشري، عبدالحليم كامل، أحمد عبدالفتاح فرج، إسلام عطية عبدالكريم، محمد زكريا، فيما ظهرت عينة خضع لها نجل طارق العشري، أحمد الذي يعمله معه في الجهاز الفني وأُشير تسبب حفل زفافه في نقل الفيروس للفريق، سلبية.

المُلفت في نتائج عينة يوم 12 أغسطس هو ظهور اسم اللاعب كريم هشام محمد الشهير بـ "كريم العراقي" بعينتين أحدهما تحمل اسم كريم هشام محمد وهي إيجابية وأخرى تحمل اسم كريم هشام محمد محمد العراقي وهي سلبية.

مصراوي تواصل مع أعضاء من اللجنة الخماسية التي تُدير اتحاد الكرة واللجنة الطبية باتحاد الكرة، ولكنهم امتنعوا عن الرد على ذلك.

علي طرابيلي أمين صندوق النادي المصري، رد بقوله: "أمر غريب ومستغرب من اللجنة الطبية وهذا الموقف لا يُعد الأول فسبق وأن أرسلت اللجنة الطبية اسمين بعينتين لذات اللاعب وهو محمد شحاته"، يلا كورة تواصل مع أعضاء من اللجنة الخماسية التي تُدير اتحاد الكرة واللجنة الطبية باتحاد الكرة،ولكنهم امتنعوا عن الرد على ذلك.

محمود جابر، مدير شؤون اللاعبين في النادي المصري، بصفته، رفع خطاباً حصل مصراوي على نسخة منه، للمدير الرياضي بناديه، عبد الظاهر السقا، بتاريخ يوم الخميس 13 أغسطس، يُشكك في نتائج المسحات التي أخطرهم بها اتحاد الكرة وفي مدى دقتها.

مدير شؤون اللاعبين في النادي المصري، شدد خلال الخطاب الذي رفعه لعبدالظاهر السقا على: أن هناك أمراً غريباً في نتائج مسحة 12 أغسطس التي خضع لها 47 فرداً ببعثة الفريق استعداداً لمباراة الإسماعيلي المقرر لها يوم أمس الجمعة 14 أغسطس، واظهرت إيجابية 20 فرداً منهم، وهو أن بعض الأسماء التي خضعت للمسحة لم تظهر نتائجها في الكشف المرسل كما أن هناك تكرار في بعض الأسماء على سبيل المثال ظهور عينتين لكريم العراقي أحدهما سلبية والأخرى إيجابية مطالباً إياه بالإيعاز لطبيب الفريق بمراجعة الأمر مع اللجنة الطبية باتحاد الكرة".

مصراوي تواصل مع أعضاء من اللجنة الخماسية التي تُدير اتحاد الكرة واللجنة الطبية باتحاد الكرة،ولكنهم امتنعوا عن الرد عما ذُكر في خطاب مسؤول المصري.

مدير شئون اللاعبين، أخطر السقا أيضاً بما وصفه في خطابه بـ "المشكلة الأكبر" في مسحة 12 أغسطس وهي أن بعض الحالات السلبية للاعبين تحولت إيجابية وقد تدرب هؤلاء اللاعبين مع الأصحاء مع الفريق لذا يجب إخضاع جميع المخالطين لمسحة طبية.

وهو الأمر الذي دفع المصري لعدم خوض مباراته يوم الجمعة 14 أغسطس أمام الإسماعيلي؛ مشيراً عبر بيان رسمي لعدم امتلاكه لاعبين للمشاركة باستثناء: إسلام أبو سليمة وسعيدو ـ في خط الدفاع ـ، بالإضافة إلى فريد شوقي فقط في خط الوسط المدافع بجانب عمر موسى وإيزي إيمكا بعد تحول عينة الثنائي في أخر مسحة طبية من إيجابي لفيروس كورونا كوفيد_19 لسبي.

وأشار المصري، عبر بيان حصل مراسل مصراوي على نسخة منه، إلى إنه لا يمتلك في خط الوسط المهاجم أو خط الهجوم سوى اللاعبين عبد الناصر "دي ماريا" وأحمد ياسر بخلاف دكة بدلاء تضم: "أيمن ندا وحجاج عويس والثلاثي الشاب زياد فرج، عبد الرحمن زين،أحمد يوسف الذي تحولت نتائجهم من إيجابية لسلبية في أخر مسحة لفيروس كورونا.

وهو الأمر الذي نفاه، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، وليد العطار، خلال مداخلة ببرنامج الملعب للزميل هاني حتحوت على فضائية صدى البلد؛ حيث قال:" المصري لديه 9 حالات مُصابة فقط بفيروس كورونا من قائمته التي تضم 30 لاعباً، وقلنا لمسؤوليه أن سنخضع فريقهم لمسحة ستسع لأكثر من 50 فرداً".

وأضاف: "أن المصري إذا أراد إحضار ناشئيه لإكمال قائمة المباراة لايوجد مانع ولكننا تفائجنا بعدم حضور لاعبين من قائمة الـ 30 للخضوع للمسحة كما أن هناك 6 حالات من التي يُعلنها المصري مُصابة تحولت نتائجها لسلبية وأخبرنا أنه يعزلها ويريد خضوعها لرسم قلب وأشعة صدر وهذه فحوصات تصدر نتائجها في اليوم ذاته فلو كان يريد لعب المباراة لكنا أخضعنا اللاعبين لهذه الفحوصات"، في إشارة منه لماذا لم يُطبق عليهم نص تأجيل المباراة للفريق الذي يضم 10 مُصابين.

ليرد مدير صندوق النادي المصري لمراسل مصراوي على ذلك بـ :"سنحفظ طرقنا بكل الطرق القانونية ونُعد ملفاً في هذا السياق".

المصري من المنتظر أن يلتقي نظيره الاتحاد يوم الثلاثاء المقبل 18 أغسطس، ليقول الطرابيلي:"من المقرر أن يخضع الفريق لمسحة طبية قبل 48 ساعة من اللقاء وننتظر ماذا ستُسفر".

ومع تطور الأحداث خلال إجراءونا الحلقة الخامسة من سلسلة التتبع خضع أحمد مسعود، لجلسة تحقيق باتحاد الكرة؛ حيث رد نائب رئيس المصري، محمد الخولي على ذلك بـ :"أنا من طلبت منه الحضور لاتحاد الكرة فكنت موجوداً هناك والأمر تم دون أن يُرسل اتحاد الكرة طلباً رسمياً بذلك للنادي المصري، بل قمت بذلك بصورة ودية فلايوجد ما نخشاه والأمر بسيطة وليس (خناقة) فالطرفين شخصيات كبيرة ورجال دولة ونكن التقدير والاحترام لبعض ولكن لن نترك حق النادي".

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق