اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“الرعاية الصحية”: إجراء ٢٥٠ عملية جراحية بمستشفى السلام ببورسعيد ضمن التأمين الشامل


كتب – أحمد جمعة:

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إجراء 250 عملية جراحية ناجحة منذ الأول من أغسطس وحتى الآن، بمستشفى السلام ببورسعيد التابعة للهيئة، لافتة إلى أن العمليات التي تم إجرائها تراوحت حدتها ما بين عمليات كبرى ومتقدمة ومتوسطة وصغرى فضلًا عن العمليات التي تتطلب مهارة خاصة.

وأشارت في بيان اليوم الأربعاء، إلى إجراء 145 عملية كبرى وذات مهارة عالية منذ بداية أغسطس الجاري، فيما شملت العمليات التي تم إجراؤها خلال تلك الفترة عدد من التخصصات الجراحية الحرجة والتي تضم جراحات "التجميل، والوجه والفكين، والأوعية الدموية، والمخ والأعصاب، والعظام، القلب والصدر".

ولفت الدكتور محمد فهيم موسى، المشرف العام على الإدارة المركزية للرعاية العلاجية والعاجلة بالهيئة، إلى نجاح الفريق الطبي بمستشفى السلام ببورسعيد في إجراء جراحتين تجميليتين دقيقتين بمستشفى السلام بورسعيد، إثر إصابتهما بتشوهات بالغة ناجمة عن حوادث تعرضوا لها، مشيرا إلى تخصيص عيادة يومين اسبوعيًا لمناظرة حالات جراحة التجميل بمستشفى السلام بورسعيد من الساعة الثانية ظهرًا وحتى الثامنة مساءًا، بالتعاون مع نخبة من الاستشاريين والاخصائيين من مستشفى "معهد ناصر للبحوث والعلاج".

وأضاف أن مستشفى السلام بورسعيد يضم نخبة من الاستشاريين والأخصائيين المهرة وفي جميع التخصصات الطبية، موضحًا أن الفريق الطبي الذي أجرى العمليتين هما الطبيبان أحمد صابر، محمد المراكبي في تخصص جراحات التجميل، والطبيبان أحمد الشرقاوي، محمد إسماعيل في تخصص التخدير، وبمعاونة مجموعة من فريق التمريض المتميز بالمستشفى.

وكانت العملية الأولى لطفل عمره 3 سنوات ، وبمناظرة الحالة تبين أنه يعانى من التصاقات بالرقبة والإبط إثر حروق قديمة، وأشارت إلى نجاح الفريق الطبي من فك هذه الالتصاقات بمهارة عالية ، بينما تم إصلاح كافة التشوهات لدى الطفل.

بينما كانت العملية الثانية عبارة عن تركيب واير مفصلي لإصبع الإبهام و توصيل أوتار باليد اليسرى لأحد المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة، حيث تم التدخل السريع بعد تعرض المريض لحادثة أدت إلى حدوث تشوهات بيده اليسرى، لافتة إلى أن هذه العملية تعد من العمليات الدقيقة والتي تتطلب مهارة عالية في الأداء الجراحي.

وفي سياق متصل، قال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزيرة الصحة والسكان، إن العمليات التي تم إجرائها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، كأولى محافظات المرحلة الأولى لتطبيق نظام التأمين الصحى الشامل الجديد، تمثل نقلة نوعية لمستوى لخدمة الطبية المقدمة للمواطن البورسعيدي، مشيرًا إلى أن المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة أصبحوا لا يحتاجون إلى السفر خارج محافظتهم، أو الانتظار حتى يتم الموافقة على إجراء العمليات.

وأكد توافر حزم الخدمات العلاجية بشكل كبير داخل المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد وفق معايير الجودة والتى يبلغ عددها (39) منشأة طبية ما بين وحدات ومراكز صحية منتشرة بكافة أنحاء المحافظة، فضلًا عن استحداث حزم علاجية جديدة طبقًا لاحتياجات المنتفعين بالمنظومة.

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، إلى أن حالات الحوادث والطوارئ تعتبر من التحديات الحقيقية لأي مستشفى، فهي تعبر عن جاهزية فريق الطوارئ والعمليات بالمستشفى ، وتعتبر مؤشر لجودة آداء المستشفى من حيث التدخل السريع والفوري لإنقاذ الحالة، وكذلك جودة العملية فنيًا والدقة في الإجراء ، ولفت إلى استحداث هيئة الرعاية الصحية باعتبارها أداة الدولة الرئيسية في تقديم خدمات التأمين الصحي الشامل، عدة تخصصات جديدة ونادرة فى العمليات، ومنها جراحات التجميل بما يعبر عن تميز وجودة الخدمة الطبية المقدمة تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، وهو ما ينعكس بالإيجاب على صحة المواطن المصري ، ويسهم بدوره في دفع عجلة التنمية الشاملة وفقًا لرؤية مصر 2030 .

جدير بالذكر أن مستشفى السلام بورسعيد، هي مستشفى تابعة لهيئة الرعاية الصحية، وتقع بحي الشرق بمحافظة بورسعيد، ومكونة من أربع مباني تقدم من خلالهم الخدمة الطبية لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد،حيث تضم الطاقة الاستيعابية للمستشفى (40) سرير داخلي، (18) عناية كبار،(14) عناية أطفال ، إلى جانب (4)غرف للعمليات و (6)أسرة إفاقة فضلًا عن (26) حضانة لحديثي الولادة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق