اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“الرعاية الصحية”: تقديم 91 ألف خدمة طبية بمستشفى النصر ببورسعيد خلال ١٤شهرًا


كتب- أحمد جمعة:

أطلقت الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم العلمي الثاني لمستشفى النصر التخصصي للأطفال التابع للهيئة العامة للرعاية الصحية، أداة الدولة الرئيسية في تقديم خدمات التأمين الصحي الشامل، والذي أقيم على هامش افتتاح وحدة الغسيل الكلوي للأطفال، كأول وحدة غسيل كلوي تخدم منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد.

جاء الافتتاح بحضور اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، والدكتور هاني راشد نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتور أمير التلواني المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتور محمد فهيم موسى مستشار رئيس الهيئة لشؤون الرعاية الطبية والعلاجية، والدكتور عادل تعيلب مدير فرع الهيئة ببورسعيد، استجابة لأهالي الأطفال وذويهم لتلقي الخدمة الطبية داخل المحافظة، وحرصًا على سلامة وراحة الأطفال وذويهم دون تحميلهم عناء السفر خارج المحافظة.

واستعرض الدكتور قطب السيد مدير عام مستشفى النصر التخصصي للأطفال، إنجازات مستشفى النصر منذ بدء العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل به في يوليو 2019 وحتى الآن، لافتًا إلى حزم الخدمات المستحدثة والتي تم إضافتها إلى حزم الخدمات بمستشفيات هيئة الرعاية كجراحات القلب النابض وجراحات القلب بتقنية التدخل المحدود وجراحات استبدال الشريان الأورطي المنسلخ وقساطر قلب الأطفال المتقدمة والمعقدة؛ بهدف خدمة منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة بشكل خاص وإقليم القناة بشكل عام.

ولفت قطب إلى إجمالي الخدمات التي تم تقديمها بالمستشفى خلال هذه الفترة والتي شملت 90 ألفًا و722 خدمة طبية، منها 72 ألف و 877 ما بين فحوصات طبية ومعملية، إضافة إلى خدمات الطوارئ التي بلغ عددها 15ألفًا و383، كما تم إجراء 1500 قسطرة للقلب، و300 جراحة للقلب المفتوح، وبلغ عدد جراحات الأطفال حديثي الولادة 296 جراحة، فضلًا عن إجراء 366 مسحًا ذريًّا بالمستشفى حتى الآن.

وخلال المؤتمر، تم إلقاء 6 محاضرات علمية مفصلة في ما يخص علاج كلى الأطفال وأورام الأطفال وطرق الاكتشاف المبكر للإصابة بالأورام وطرق الوقاية منها، وآليات العلاج الإشعاعي والبروتوكولات العلاجية المناسبة لكل مريض، والتي تتسق مع البروتوكولات العلاجية المحدثة لعلاج مرضى الأورام، وكذلك بروتوكولات علاج الأطفال المصابين بأمراض الكلى والفشل الكلوي وَفق أحدث الأدلة العلمية الحديثة، كما تطرقت المحاضرات إلى أهمية المبادرات الرئاسية والتي تم من خلالها اكتشاف وعلاج مصابي فيروس سي، وكذلك الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي طبقًا لمبادرة صحة المرأة المصرية.

ووجه د.هاني راشد، نائب رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، الشكر إلى الفريق الطبي الذي شارك من خلال معلوماته ومجهوداته وخبراته الواسعة بالمؤتمر العلمي الثاني الذي تنظمه مستشفى النصر التخصصي للأطفال، بما يسمح بانتقال وتبادل الخبرات بين الأطقم الطبية بالمنظومة، كما شكر القائمين على إنجاح هذا المؤتمر العلمي.

ولفت راشد إلى أن علاج الأورام يمثل تحديًا على مستوى العالم كله، وأن استراتيجية العمل داخل الهيئة العامة للرعاية الصحية تهدف إلى تبادل الخبرات وتوفير الأدلة العلمية المحدثة باستمرار، بهدف الاكتشاف المبكر للأمراض، ومن ثمَّ وضع البروتوكولات العلاجية المناسبة وتوفير العلاج الطبي للمنتفعين.

وتابع راشد بأنه يتم التعاقد مع استشاريين في كل التخصصات؛ خصوصًا التخصصات التداخلية الدقيقة. على سبيل المثال لا الحصر "أمراض القلب والجهاز الهضمي والأورام" داخل كل المستشفيات التابعة لهيئة الرعاية الصحية، بما يسمح يتقديم الخدمة الصحية بأعلى جودة وكفاءة لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة "دون تمييز"، والذي يأتي تماشيًا مع رؤية القيادة السياسية ويتسق مع أهداف التنمية المستدامة ورؤية الدولة المصرية 2030.

وأضاف د.أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية، خلال كلمته، أن مستشفى النصر أصبح صرحًا طبيًّا نفتخر به؛ خصوصًا بعد إجراء العمليات الكبرى والمتخصصة وذات المهارة فيه، مشيرًا إلى أن وحدة الغسيل الكلوي للأطفال ووحدة أورام الأطفال بمستشفى النصر التخصصي ببورسعيد تعكس الطفرة الطبية الكبيرة التي تشهدها محافظة بورسعيد بعد تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل به، مشيرًا إلى افتتاح وحدة العلاج الإشعاعي بمستشفى النصر قريبًا.

وأوضح د.محمد فهيم موسى، مستشار الهيئة العامة للرعاية الصحية للشؤون الطبية والعلاجية، أن مفهوم التأمين الصحي الشامل يقوم على العدالة الاجتماعية وتقديم خدمات طبية متميزة للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وعلى أعلى مستوى من الجودة والكفاءة، لافتًا إلى إجراء مجموعة من العمليات التخصصية داخل مستشفى النصر التخصصي؛ حيث بلغ عدد العمليات التي أجريت بالمستشفى وتتطلب مهارة لإجرائها 1466 عملية، كما تم إجراء 231 عملية متقدمة وكبرى وذات طابع خاص، فضلًا عن 216 عملية متوسطة وصغرى تم إجراؤها بالمستشفى بإجمالي 1916 عملية، وذلك خلال الفترة من بدء التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة حتى الآن.

وفي غضون المؤتمر العلمي، أشارت د.روفانا علي، مدير إدارة التسويق وتنمية الأعمال والمشرف العام على السياحة العلاجية، إلى أن تدشين وحدتي الغسيل الكلوي للأطفال والطب النووي داخل مستشفى النصر التخصصي للأطفال يعكس اهتمام الهيئة العامة للرعاية الصحية بحماية وعلاج الأطفال المصابين بأمراض الكلى والأورام، وتقليل معاناتهم الدائمة، باعتبارهم أمل ومستقبل مصر.

ومن جانبه، أعرب د.أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن فخره بالمجهود المبذول من قِبل العاملين بمستشفى النصر التخصصي من أطقم طبية وإدارية؛ بهدف تقديم الخدمة الطبية للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة بجودة وكفاءة عالية وبما يليق بالمواطن المصري، وما يوفر كل الحزم الخدمية المُحدثة بحيث لا يحتاج المنتفع السفر خارج المحافظة للحصول على الخدمة الطبية.

وأكد السبكي أن البحث العلمي والتطوير المستمر والممارسة الإكلينيكية السليمة وَفق أدلة العمل الاسترشادية المحدثة عالميًّا، هو دستور عمل الهيئة العامة للرعاية الصحية، لافتًا إلى حرص الهيئة العامة للرعاية الصحية على الانفتاح وتبادل الخبرات مع جميع الجهات المعنية بتقديم الخدمات الطبية والعلاجية، وكذلك الاستفادة من التحديات والتغلب عليها، لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد حلم كل المصريين، الذي يتطلع إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيقه، ليوفر رعاية صحية جيدة متكاملة لكل المصريين على حد سواء، باعتبارها ركيزة أساسية في استراتيجية بناء الإنسان، وأحد أهداف رؤية مصر2030 لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، مؤكدًا أن القيادة السياسية تقدم كل أوجه الدعم لإنجاح مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، مستقبل صحة مصر.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق