اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

مصر تقود دول الشرق الأوسط في سلسلة ندوات “شبكة المنافسة الدولية”


القاهرة- مصراوي:

قال جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري، في بيان له اليوم الثلاثاء، إنه تولى مسئولية قيادة أجهزة المنافسة بدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ في سلسلة الندوات التي ستعقدها شبكة المنافسة الدولية (ICN)، بالتنسيق مع المجلس الإداري لحماية الاقتصاد بالبرازيل (CADE) باعتباره المسئول عن هذا المشروع العالمي.

وأضاف أنه من المقرر أن تنطلق تلك الندوات في الفترة ما بين شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الجاري تحت عنوان "مراقبة عمليات الاندماج والاستحواذ في أوقات الأزمات" وذلك باستخدام تقنية الاجتماع عبر الإنترنت "Webinar".

ومن المنتظر أن تنطلق الندوات في كل من المناطق التالية على حدة: أوروبا، ودول شمال ووسط أمريكا، وأمريكا الجنوبية، وجنوب أفريقيا، وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، وآسيا ودول المحيط الهادئ، بحسب البيان.

وتهدف سلسلة الندوات المذكورة إلى تعزيز التبادل المثمر للخبرات حول تحليل المبادرات والتحديات الخاصة بعمليات الاندماج والاستحواذ في عدة مناطق مختلفة خلال أزمة فيروس كورونا المستجد COVID-19، وفقا للجهاز.

وأشار الجهاز إلى هذه الندوات تهدف بالتالي إلى مساعدة الدول على اتخاذ خطوات استباقية من أجل تعزيز سياسة حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، وينعكس بثماره على تكافؤ الفرص لكل الأطراف العاملة في السوق، وتعزيز اقتصاديات تلك الدول.

وأوضح أنه بناءً على ذلك قام بدعوة الدول الأعضاء في المنطقة إلى المشاركة في الندوة الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت عنوان "مراقبة عمليات الاندماج والاستحواذ في أوقات الأزمات"، وكذا في اختيار واقتراح الموضوعات والمحاور التي سترتكز عليها الندوة.

وقال الجهاز إنه سيتم مناقشة مجموعة التدابير العملية والأدوات الفعالة، والإرشادات الخاصة بالتعامل مع الأزمة الحالية، ولضمان تنفيذ عمليات المراجعة بصورة أسرع والتخفيف من تأثير تدابير الإغلاق، ومنها على سبيل المثال تعديل الإطار الزمني لتقييم آثار الاندماج والاستحواذ، واعتماد وسائل بديلة لتمكين الأطراف من تقديم الإخطارات والتعامل مع أطراف الاندماج.

كما سيتم مناقشة عمليات جمع المعلومات، وكيفية التعامل مع الزيادة المحتملة في عمليات الاندماج والاستحواذ داخل الأسواق التي تنطوي على أعمال الشركات التجارية المتعثرة ماليًّا، ودور أجهزة حماية المنافسة في تزويد الحكومات بالمعلومات والإرشادات العامة حول تقليل المخاطر الضارة بالمنافسة الناتجة عن عمليات الاندماج، وفقا للبيان.

وقال جهاز حماية المنافسة المصري إنه حقق نجاحات محلية ودولية على مستوى الرقابة المسبقة للاندماجات والاستحواذات الضارة بالمنافسة وتأثيرها على هيكل السوق خلال الفترة الماضية، ويأتي اختيار الجهاز لقيادة أجهزة المنافسة بدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هذا المجال كنتيجة لذلك.

كما أشار الجهاز إلى خبراته الاقتصادية والتي شكلت سوابق دولية في مجال التحليل الاقتصادي والقانوني للآثار المترتبة عن الاندماجات والاستحواذات وتأثيرها على الفرص الاستثمارية داخل القطاعات المختلفة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق