اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

قادت التضخم للتراجع.. لماذا انخفضت أسعار الخضروات والدواجن الشهر الماضي؟


كتبت- شيرين صلاح:

ساهم تراجع أسعار الخضروات والفاكهة والدواجن في الأسواق خلال الشهر الماضي، في تسجيل التضخم معدلًا سالبًا خلال شهر أغسطس مقارنة بشهر يوليو الماضي، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

وسجل معدل التضخم الشهري لإجمالي الجمهورية مستوى سالبًا عند 0.3% خلال شهر أغسطس الماضي مقابل معدل تضخم موجب 0.2%، بحسب بيان من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أمس.

وتعود أسباب هذا الانخفاض إلى انخفاض أسعار الفاكهة بنسبة 10.4%، ومجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 4.4%، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

وقال حاتم النجيب نائب رئيس شعبة الخضراوات بغرفة القاهرة، لمصراوي، إن أسعار كل من الفلفل والباذنجان بأنواعه والخيار البلدي تراجعت أسعارها بشهر أغسطس الماضي، وخاصة مع توافر المعروض منها بالأسواق.

ووفقا لبيانات الموقع الرسمي لسوق العبور، فإن سعر كيلو الفلفل الرومي البلدي يتراوح بين 2 و3.5 جنيه، وسعر كيلو الفلفل الحامي البلدي بين 2 جنيه و3 جنيهات، وسعر كيلو الباذنجان البلدي بين 0.75 قرشا و2.5 جنيه، وسعر كيلو الخيار البلدي بين 3 جنيهات و4.5 جنيه، خلال أغسطس الماضي.

وأضاف النجيب، أن أسعار باقي أصناف الخضراوات مثل البطاطس والطماطم والبصل تشهد استقرارًا في الأسعار مع وفرة المعروض منذ عدة أشهر.

كما هبطت أسعار الدواجن خلال الشهر الماضي، تزامنا مع تراجع الطلب خلال عيد الأضحى على شراء الدواجن، وفقا لما قاله عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية.

ورغم ميزة تراجع الأسعار، لكنها تسببت في تحقيق مربي الدواجن خسائر الشهر الماضي، مع ارتفاع تكلفة التربية والعلف عن سعر البيع للأسواق.

وبحسب السيد، فإن سعر كيلو الدواجن البيضاء يباع بالمزرعة اليوم بنحو 20 جنيها، وللمستهلك 25 جنيها بالأسواق.

ويصل سعر كيلو الدواجن البلدي إلى 24 جنيها بالمزرعة، وتباع للمستهلك بسعر يتراوح بين 29 و30 جنيها.

وسجل سعر كرتونة البيض بنحو 27 جنيها بالمزرعة، وتباع بالمستهلك إلى 32 جنيها بالأسواق، وفقا لقول السيد.

وذكر السيد، أن أسعار الدواجن بالأسواق ما زالت منخفضة عن المستوى الذي من المفترض أن يباع بها من المزارع.

وتنتج مصر نحو 1.6 مليار طائر سنويا، وهذا الإنتاج يحقق اكتفاءً ذاتيا بنحو 95%، ولا تتعدى الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك نسبة 5%.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق