سيارات

مرسيدس يتطلع لاستعادة اتزانه وفيراري يحلم بطفرة على مضمار “موجيلو”


برلين – (د ب أ):

يتطلع فريق فيراري إلى تقديم عرض مميز للاحتفال بالسباق رقم 1000 في تاريخ مشاركاته ببطولات العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1.

سيكون هدف فريق مرسيدس خلال السباق المرتقب بعد غد الأحد "سباق جائزة توسكان" الكبرى على مضمار موجيلو في إيطاليا هو استعادة الاتزان من خلال بعد الكبوة العابرة التي تعرض لها في سباق الأحد الماضي.

ويحل مرسيدس ضيفا على مضمار "موجيلو" معقل فريق فيراري في إيطاليا. ويتصدر مرسيدس الترتيب العام للبطولة كما أنه المرشح الأقوى للفوز باللقب في السباق المرتقب بعد غد.

وكان لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس سائقا مرسيدس احتلا المركزين السابع والخامس على الترتيب في السباق الإيطالي يوم الأحد الماضي، ويتطلع الفريق لتعويض هذا في السباق الجديد بعد غد.

وفي المقابل، يتطلع فيراري إلى الاحتفال بهذا السباق التاريخي (رقم 1000) في مسيرة الفريق خاصة وأنه يخوض السباق على المضمار الذي شهد العديد من الذكريات الرائعة للفريق في الماضي خاصة عندما كان الأسطورة الألماني مايكل شوماخر سائقا للفريق.

وقال بييرو فيراري نجل إنزو المؤسس الأسطوري لفيراري: "السباق رقم 1000 لفريق فيراري يعتبر محطة في غاية الأهمية للفريق".

وأوضح بييرو فيراري، الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس شركة فيراري: "هذا هو السبب في أننا قررنا وضع كسوة فريدة من نوعها على السيارات لهذا الحدث على مضمار موجيلو".

وكانت إعادة ترتيب سباقات البطولة هذا الموسم بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" سببا في إقامة هذا السباق التاريخي على مضمار موجيلو المملوك لفيراري والذي لم يسبق له استضافة أي من سباقات البطولة العالمية.

ويمتد هذا المضمار لمسافة 245ر5 كيلومتر ويشهد مزيدا من المنحنيات مع قصر مسافة المسارات المستقيمة وهو ما قد يضمن عدم تكرار الأزمة التي عاناها فيراري في السباق الإيطالي على مضمار مونزا يوم الأحد الماضي عندما فشل سائقاه تشارلز لوكلير وسيباستيان فيتيل في استكمال السباق حتى نهايته.

ومع هذا، يعتقد فريق ريد بول أن هذا المضمار سيكون مزيجا بين مضمار سيلفرستون البريطاني ومضمار سبا فرانكونشان البلجيكي وأنه سيكون ثاني أسرع مضمار في سباقات هذا العام بعد مضمار "مونزا" الذي يشتهر بلقب "معبد السرعة".

وكان السباق الإيطالي الأحد الماضي هو أحدث حلقة في سلسلة اللطمات التي تلقاها فيراري في الموسم الحالي ولكنه كان صدمة بالنسبة لفريق مرسيدس أيضا.

ورغم عدم فوز هاميلتون وبوتاس سائقي مرسيدس بأي من المراكز الثالثة لمنصة التتويج في السباق الإيطالي يوم الأحد الماضي ، عزز الاثنان موقعيهما في المركزين الأول والثاني بالترتيب العام للبطولة مقارنة بالهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بول الذي لم يستكمل السباق.

وقلص بوتاس الفارق قليلا مع زميله المتصدر هاميلتون بعدما احتل المركز الخامس في السباق فيما احتل هاميلتون المركز السابع.

ويتصدر هاميلتون الترتيب العام للبطولة برصيد 164 نقطة بفارق 47 نقطة أمام بوتاس.

واعترف بوتاس بأنه يحتاج إلى تحقيق نتائج أفضل إذا أراد الحفاظ على فرصه في المنافسة على اللقب.

وأحرز بوتاس لقب سباق واحد فقط من سباقات البطولة هذا الموسم حتى الآن فيما توج هاميلتون بألقاب خمسة سباقات وتوج فيرستابن بلقب سباق واحد فقط.

وأحرز هاميلتون حتى الآن ألقاب 89 سباقا خلال مسيرته الرياضية وأصبح على بعد انتصارين فقط ليعادل الرقم القياسي لعدد السباقات التي يفوز بها أي سائق في تاريخ مشاركاته بالبطولة العالمية وهو الرقم المسجل باسم الأسطورة شوماخر برصيد 91 سباقا.

وكان هاميلتون استعاد اتزانه بعد إخفاقه في كل من السباقين النمساوي والبريطاني ليحقق انتصارات مقنعة في السباقات التالية لهذين السباقين مباشرة ، ويتطلع هاميلتون لتكرار هذا من خلال السباق المرتقب بعد غد.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق