اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

برلماني: إطلاق برنامج للتوعية الأسرية للمتعافين خطوة لمجتمع خال من الإدمان


مصراوي

أشاد النائب محمد عبدالله زين الدين، نائب إدكو، وكيل لجنة النقل، بافتتاح الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أول برنامج تدريبي للتوعية الأسرية للمتعافين من تعاطى المخدرات، ضمن مشروع «مودة» والذي يهدف إلى الحفاظ على كيان الأسرة في ظل وجود ارتباط وثيق بين التفكك الأسري وتعاطي وإدمان المواد المخدرة.

وأوضح أهمية تلك الخطوة، حيث أن أهم علاج يجب أن يتم للمتعافين ما بعد التوقف عن الإدمان هو علاج الاضطرابات الشخصية الناتجة، فمن الممكن أن يكون هناك عدوانية تجاه المجتمع أو الأسرة تسبب له انتكاسة، أو شخصية وسواسية تجاه أي شخص، أو شخصية انطوائية وتوقف عن التعامل مع الناس والمجتمع.

وأوضح في بيان له، الثلاثاء، أنه بالإضافة إلى هذه الخطوة حققت الوزارة إنجازًا كبيرًا من خلال مبادرة "بداية جديدة"، والتي تستهدف دعم المتعافين من الإدمان لتوفير قروض لهم لمساعدتهم في البدء من جديدة بحياة أفضل، بعد أن تخلصوا من أحد أكبر المعوقات في حياة أي إنسان، وهو الإدمان، حيث تحد من انتكاس المريض وعودته إلى الإدمان مرة أخرى، وإحساسه بالنجاح وإحساسه بذاته كمواطن منتج قادر على سد احتياجات معيشته ومعيشة أسرته تحفظه من الإدمان مرة أخرى

وأكد أن جهود الدولة نحو المتعافين من الإدمان هي خطوة كبيرة لمجتمع يخلو من الإدمان، وأصبحت محل إشادة الأمم المتحدة بتجربة مصر في علاج مرضى الإدمان باعتبارها نموذجا ملهما لدول المنطقة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق