اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“شعبة السياحة” تطالب بوضع خطط محددة استعدادا للعمرة حال فتح الموسم


كتب- يوسف عفيفي:

دعت دينا بكري عضو شعبة السياحة بالغرفة التجارية بالجيزة، المسئولين عن قطاع السياحة الدينية، إلى وضع خطط وضوابط محددة من الآن للعمرة حال فتح الموسم، حتى توفق كل شركة أوضاعها.

وأكدت بكري في بيان اليوم، أهمية أسطول النقل السياحي، في حركة القطاع ونشاطها، سواء داخلية أو خارجية أو مستجلبة، لافتة إلى أن هذا القطاع مكبل بالعديد من القيود التي أثرت عليه بالسلب في ظل أزمة كورونا، فأصبح متوقفا عن العمل في ظل توقف النشاط السياحي وملزما بسداد الأقساط المستحقة عليه والقيام بعمليات الصيانة.

وأشارت إلى وجود تحدي كبير حاليًا في القدرة على سداد شركات السياحة لأقساط الأتوبيسات، التي اشترتها حديثا في ظل توقف نشاط النقل السياحي بسبب كورونا.

وطالبت بكري، بضرورة إيجاد آلية لحل أزمة سداد أقساط الأتوبيسات في هذه الفترة حتى لا يتم سحب الأتوبيسات من الشركة المالكة أو تحميل أعباء مالية من غرامات تأخير أو فوائد لصالح البنوك وتأجيل هذه المستحقات بدون فوائد أو ضخ تمويل من البنوك للنقل السياحي باشتراطات ميسرة.

وأكدت أن الدولة لا تدخر جهدًا في مساندة القطاع السياحي، ورغم العديد من المبادرات التي طرحتها من تمويل وإقراض للقطاع السياحي بفائدة 5% لسداد رواتب العاملين بقيمة 3 مليارات جنيه، بخلاف مبادرة تمويل وإحلال وتجديد قطاع السياحة، لكنه يوجد حجر عثر أمام تنفيذ هذه المبادرات، واستفادة القطاع السياحي لها بسبب الشروط المعقده التي وضعتها بعض البنوك ومن الصعب تنفيذها في ظل هذه الظروف التي يواجهها القطاع، والتوقف شبه التام رغم ضمان وزارة المالية لقرض بقيمة 3 مليارات جنيه.

وناشدت الدولة بمد فترت تأجيل المستحقات لدى القطاع السياحي مرة أخرى، نظرا لاستمرار توقف النشاط السياحي حتى الآن في ظل تفشي جائحة كورونا عالميا وعدم قدرة الشركات والمنشآت السياحية على الالتزام بسدات مستحقات الدولة من ضرائب وتأمينات ومياه وكهرباء حاليًا، وكذلك تأجيل القروض المستحقة من البنوك، أو البديل وهو تيسير إجراءات الاقتراض من البنوك للقطاع السياحي ضمن المبادرات المعلنة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق