أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

أيتن عامر: الغموض وراء موافقتى على «فى يوم وليلة».. وأرفض «الأدوار السطحية»



أرجعت الفنانة أيتن عامر موافقتها على بطولة المسلسل الجديد «فى يوم وليلة»، الذى تتعاون خلاله مع الفنان أحمد رزق والمخرجة شيرين عادل، إلى تضمن السيناريو الخاص به الكثير من الأحداث المثيرة والغامضة.
ونفت «أيتن»، فى حوارها مع «الدستور»، ما تردد حول مشاركتها الفنان محمد رمضان فى بطولة مسلسل «موسى»، المقرر عرضه فى الموسم الرمضانى المقبل. وكشفت عن رغبتها الكبيرة فى العودة إلى السينما من جديد، لكنها لم تجد السيناريو الذى يناسبها ويشجعها على ذلك حتى الآن، معتبرة أن ملامحها تساعدها على تجسيد أى شخصية.
■ بداية.. كيف جاءت مشاركتكِ فى مسلسل «فى يوم وليلة»؟
– تلقيت اتصالًا هاتفيًا من المخرجة شيرين عادل، التى أُكن لها كل حب واحترام، بينت خلاله فكرة العمل وطبيعة الشخصية التى سأجسدها خلاله، ثم أرسلت لى ١٥ حلقة من المسلسل، انتهيت من قراءتها خلال ٤ ساعات فقط، لأن أحداثها مليئة بالإثارة والغموض، ما دفعنى للانتهاء من القراءة فى وقت قياسى، ثم أبلغتها بموافقتى على المشاركة.
وانتظرت بدء التصوير بفارغ الصبر، وأشعر بسعادة وتفاؤل كبيرين لمشاركتى فى هذا العمل الممتع، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور، الذى أعِده بأن يشاهد مسلسلًا يقدم دراما اجتماعية تناقش قضايا مهمة.
■ ما طبيعة الشخصية التى تجسدينها خلال الأحداث؟
– أجسد شخصية زوجة أحمد رزق، وهى شخصية تختلف عن كل ما قدمته خلال مشوارى الفنى، فالزوجان يتعرضان لمواقف تنتهى بانفصالهما، ثم تتوالى الأحداث فى إطار اجتماعى مشوق وغامض.
■ كيف وجدتِ التعاون مع المخرجة شيرين عادل والفنان أحمد رزق؟
– هذا هو تعاونى الرابع مع شيرين عادل، لذا هناك تفاهم كبير بيننا يظهر بوضوح خلال التصوير، وهو ما يشعرنى بالراحة والاستمتاع، حتى إن كانت الكواليس مرهقة.
أما الفنان أحمد رزق فيُعد صديق العائلة المفضل، فهو صديق شقيقتى «وفاء» منذ الطفولة، وأحب التعاون معه جدًا، وأعتبره هو و«شيرين» من أقرب الزملاء إلى قلبى فى الوسط الفنى.
■ ما الإجراءات التى اتبعتموها لتصوير المسلسل فى ظل انتشار فيروس «كورونا»؟
– أصبح الجميع ملتزمًا بتطبيق الإجراءات الاحترازية فى «اللوكيشن»، مثل التعقيم الدورى قبل بدء تصوير أى مشهد، إضافة إلى تقليل عدد الأشخاص الموجودين داخل الكواليس، وارتداء الكمامات وخلعها فقط أمام الكاميرا.
وأود أن أشيد بالإجراءات التى تتخذها شركة «سينرجى» للحد من انتشار الوباء، فهى توفر كل الإمكانات، وهو ما يشعرنى بالاطمئنان، وأدعو الله أن تنتهى هذه الأزمة فى القريب العاجل.
■ هل ستشاركين الفنان محمد رمضان بطولة مسلسل «موسى»؟
– لا.. لا أعلم مصدر هذه الشائعة، فلم يتواصل معى أحد من فريق عمل المسلسل، وأتمنى لهم التوفيق، كما أتمنى ممن ينشرون هذه الأخبار تحرى الدقة فى عملهم، فأنا لم أتعاقد بشكل رسمى على أى عمل فنى سوى مسلسل «فى يوم وليلة».
■ وماذا عن مشاركتك خلال الماراثون الرمضانى المقبل؟
– لم أحسم قرارى فيما يخص المشاركة فى السباق الرمضانى المقبل حتى الآن، وسأعلن عن أى تعاقد جديد أتوصل إليه، ولن أرفض أى دور جيد، وأتمنى التوفيق والنجاح للجميع، سواء ممن يتنافسون فى موسم رمضان أو خارجه.
■ أيهما تفضلين.. المسلسلات الرمضانية أم التى تعرض خارج الموسم؟
– المسلسلات الطويلة التى تعرض خارج الموسم الرمضانى استطاعت أن تصنع موسمًا خاصًا بها، وأن تجذب فئات كثيرة من الجمهور، وهناك أمثلة كثيرة تؤكد ذلك، فالنجاح لم يعد مرتبطًا بموسم بعينه.
وعلى عكس المتوقع، تحظى هذه المسلسلات التى يطلق عليها الـ«أوف سيزون» بمشاهدات ضخمة، لأنها لا تعرض فى وقت الازدحام الرمضانى، واستطاعت أن تجد طريقها إلى أوقات فراغ المشاهدين، الذين لم يصبحوا مطالبين بالانتظار عامًا كاملًا ليروا مسلسلًا جميلًا، وهو ما يجعل المسلسل الجيد يفرض نفسه فى أى وقت دون ارتباطه بموسم معين.
■ ما سبب غيابك عن السينما؟
– تلقيت الكثير من العروض للمشاركة فى أعمال سينمائية خلال الفترة الماضية، لكننى لم أصادف السيناريو الذى يناسبنى، فأنا أختار أدوارى الجديدة وفقًا لمقاييس صعبة، خاصة فى السينما، وأتمنى تقديم فيلم قريبًا مهما كان نوعه.
■ بصفة عامة.. ما الشخصية التى ترفضين تجسيدها؟
– لا أرفض تجسيد أى دور يناسبنى، فأنا ممثلة وأستطيع تجسيد كل الأدوار، وأتمنى تقديم جميع أنواع الدراما، وأرى أن شكلى يساعدنى على تجسيد أى دور، والحالة الوحيدة التى أرفض فيها تجسيد شخصية هى أن يكون الدور سطحيًا وغير مؤثر فى الدراما.
■ أخيرًا.. كيف توازنين بين العمل والحياة الأسرية؟
– أنا شخصية «بيتوتية»، أحب قضاء معظم أوقاتى فى المنزل مع أبنائى وزوجى، ولا أحب الخروج والسهر، فأسرتى بالنسبة لى هى العالم كله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق