أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

ماكرون يدعو إلى احترام حظر السلاح المفروض على ليبيا


قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن منظمة الصحة العالمية كانت ضحية لاتهامات ولم تتمكن من الحصول على الدعم المطلوب، داعيًا إلى التعاون الدول للتصدي إلى جائحة كورونا التي ضربت العالم.

وتابع ماكرون في كلمة مسجلة للجمعية العامة للأمم المتحدة في الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيسها، أن الجميع تأثر بجائحة كورونا، وهناك نحو مليار تلميذًا تأثروا بإغلاق المدارس بسبب تفشي كورونا، مضيفًا أنه لا ينبغي أن تسيطر الخلافات الأمريكية الصينية على العالم.

وعن الاتفاق النووي الإيراني، شدد ماكرون على التزام الأوروبيون بالاتفاق النووي الموقع في ٢٠١٥، مع إيران، مشيرًا إلى أن دعمهم للاتفاق يرجع لضمان عدم حصول طهران على سلاح نووي.

ويرى ماكرون، أن ‏حملة الضغوط القصوى التي تتبعها واشنطن فشلت في منع أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار وضمان عدم قدرتها على حيازة أسلحة نووية.

‏وأشار إلى أن تطبيق آلية إعادة فرض العقوبات على إيران "سناب باك" من شأنه أن يقوض وحدة مجلس الأمن وسيجازف بزيادة التوتر الإقليمي، مضيفًا أنه يتعين وضع إطار عمل ضمن اتفاق 2015 النووي لضمان ألا تحوز إيران أسلحة نووية مطلقا ويتصدى أيضا لبرنامجها للصواريخ الباليستية.

وعن الأزمة الليبية، أكد ماكرون أن خرق حظر التسلح المفروض على ليبيا، واستمرار التدخلات الأجنبية بها فاقم الأزمة الليبية.

وشدد على ضرورة العمل على وقف الأسلحة والمرتزقة التي تدفع بهم قوى أجنبية في ليبيا، لافتًا إلى أن بلاده تعمل على التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية، ودعا تركيا إلى توضيح موقفها في ليبيا.

وعن أزمة شرق البحر المتوسط بين تركيا واليونان، أكد ماكرون أن بلاده تدعو إلى حوار فعال مع تركيا لتجنب النزاع شرق المتوسط.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق