اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مدارس دولية وسيارة ملاكي.. أسباب استبعاد المرشدين السياحيين من صرف الـ500 جنيه


كتب – يوسف عفيفي:

أعرب حسن النحلة، نقيب المرشدين السياحيين، عن استغرابه من استبعاد وزارة التضامن الاجتماعي لبعض المرشدين من صرف الدفعة الأولى من الدعم الاستثنائي الذي أقرته وزارة التضامن للمرشدين بقيمة 500 جنيه لكل منهم لمدة 4 أشهر، موضحاً أنها أسباب غير منطقية -على حد وصفه ـ.

وكشف النحلة، في تصريح لمصراوي، أن عدد المستبعدين من الصرف يقدر بنحو 2000 مرشد مسجلين في وزارة السياحة ولديهم رخصة مزاولة المهنة وكارنيه النقابة، وتقدموا بشكوى إلى النقابة نتيجة عدم صرف الدعم الاستثنائي في ظل جائحة كورونا.

واستعرض نقيب المرشدين السياحيين، الأسباب التي اعتمدت عليها وزارة التضامن الاجتماعي في استبعاد بعض المرشدين من الدعم وتتمثل في:

ـ استبعاد المرشد والمرشدة بحجة أن أولادهم يدرسون في مدارس دولية.

ـ استبعاد المرشد لامتلاكه أكثر من سيارة ـ عربية ملاكي

ـ استبعاد من هو شريك في أحد الشركات.

وأكد النحلة، أن هذه الأسباب غير واقعية، كون أولاد المستبعدين لا يدرسون في المدارس الدولية، وهناك بعض المرشدات غير متزوجات في الأصل – (آنسة)-، وأما المستبعدين بحجة امتلاكهم سيارة، فالحقيقة أن البعض منهم في يوم من الأيام كان عنده سيارتين فيها رخصة وباع واحدة منهم وما زالت الرخصة على اسمه حتى تنتهي ليستفيد منها المشتري، ومسجل عندهم على السيستم بأنه يمتلك سيارتين.. أما بخصوص المستبعدين بحجة أنهم شركاء في أحد الشركات، فهذا غير موجود كون جميع المرشدين غير مشتركين بأي شركة.

وأشار إلى استبعاد بعض المرشدين أدى إلى عدم وجود عدالة اجتماعية بينهم وعدم وجود أسباب مقنعة للاستبعاد، ما أدى إلى غضب بعض المرشدين وجار تهدئتهم واحتواء الأزمة وحلها بهدوء مع وزيرة التضامن الاجتماعي، متابعا: وأنا على يقين للاستجابة للطلبات المقدمة بشأن المرشدين.

ووجه النحلة، رسالة إلى المرشدين السياحيين، قائلا: تريثوا واستبشروا خيرا، موضحاً أنهم قاموا بدورهم على أكمل وجه تجاه الدولة والقطاع السياحي رغم الظروف الراهنة التي تمر بها مصر والسياحة وملتزمين ومتحملين لكل الصعاب التي تواجههم.

ووجه النحلة، الشكر إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، الذي وجه بدعم المرشدين السياحيين وكل من هو قائم بالعمل، ويستحق هذا الدعم، بجانب نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، التي وجهت بالصرف لكل المرشدين السياحيين المسجلين بوزارة السياحة والآثار ويحمل ترخيص مزاولة المهنة، لعدد نحو 12 ألف و424 مرشدا، ونزل على موقع وزارة التضامن الاجتماعي أسماء المستحقين وعليهم الاستعلام بالرقم القومي لبدء عملية الصرف.

وفي السياق ذاته، أجرى نقيب المرشدين السياحيين، زيارة إلى وزارة التضامن الاجتماعي، لمناقشة شكوى المرشدين المستبعدين، وغير المتمكنين من الصرف، موضحا أن وزارة التضامن الاجتماعي، أكدت أن أي مرشد تقدم بتظلم للوزارة سيتم الصرف له فور انتهاء الدراسة من جميع الحالات المتظلمة من عدم الصرف، حتى في حال انتهاء الدراسة بعد موعد الصرف المحدد، لافتا إلى أن "التضامن" تنسق مع وزارة السياحة، وأن الصرف يخضع لضوابط من وزارة السياحة.

وكانت وزارة التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع وزارة السياحة، قررت صرف دعم استثنائي للمرشدين السياحيين بقيمة 500 جنيه لكل منهم لمدة 4 أشهر، دعمًا لأسرهم وتخفيفًا لتداعيات أزمة جائحة كورونا، خاصة في ظل تعثر قطاع السياحة في الأشهر الأربعة الماضية، مع الأخذ في الاعتبار أن القطاع يتعافى تدريجيًّا وفقًا لآخر إحصاءات عن أداء القطاع السياحي، وذلك بدءًا من يوم 8 سبتمبر الجاري.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق