اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مدبولي: حصر أراضي الدولة بعواصم المحافظات لتنفيذ مشروعات عليها على غرار “الأسمرات”


كتب- محمد غايات:

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إنه يجدد الإشارة إلى ضرورة حصر مختلف الأراضي التابعة للدولة في عواصم المحافظات؛ لبدء تنفيذ مشروعات سكنية حضارية متكاملة الخدمات، على غرار حي الأسمرات، تنفيذًا لتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويكون بها العديد من العمارات السكنية، والخدمات التي تلبِّي احتياجات قاطني هذه المناطق.

جاء ذلك خلال ترؤس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس، اليوم الأربعاء، حضره اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور محمد هانئ محافظ بني سويف، واللواء محمد مراد مدير أمن بني سويف؛ لاستعراض الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات التنموية والخدمية التي تتم إقامتها على أرض المحافظة، إلى جانب متابعة عدد من ملفات العمل في عدد من القطاعات.

ونوه وزير التنمية المحلية في هذا الصدد بأنه بمجرد ورود هذا التكليف تم التواصل مع المحافظين، ولدينا حالياً نحو 12 محافظة أرسلت الأراضي الجاهزة لديها، مضيفًا أنه يتم حالياً تدقيق هذه الأراضي وإحداثياتها.

وقدم الدكتور محمد هانئ، خلال الاجتماع عرضاً أشار فيه إلى أن إجمالى الخطة الاستثمارية للمحافظة للعام المالي 2020/2021، بلغ أكثر من 525 مليون جنيه، منها 515 اعتمادًا حكوميًّا، والباقي عن طريق الاعتماد الذاتي للمحافظة، وبلغت نسبة تنفيذ مشروعات الخطة 12%.

وفي ما يتعلق بالمناطق الصناعية، على مستوى المحافظة، أوضح الدكتور محمد هانئ، أنها تتضمن المنطقة الصناعية ببياض العرب، التي يقام بها مجمع صناعي على مساحة 70 فدانًا، يضم 226 وحدة صناعية "مشروعات صغيرة ومتوسطة"، وذلك بتكلفة إجمالية تصل إلى 856.6 مليون جنيه، ونسبة تنفيذ بلغت 99.5%، ومقترح إقامة عدد من الأنشطة تتضمن الصناعات الغذائية، والهندسية، والكيماوية البسيطة، ومواد البناء، مضيفًا أن المناطق الصناعية تتضمن أيضًا المنطقة الصناعية بكوم أبو راضي، والجاري اتخاذ مجموعة من الإجراءات بالتعاون مع الجهات المعنية، للتعامل مع المشكلات التي تواجهها، متناولاً الحلول المقترحة الخاصة بمنطقة الصناعات الثقيلة، والمتعلقة بتخطيط المنطقة الصناعية 31/1 للصناعات الثقيلة، وكذا إتاحة مقننات مائية لعملية التصنيع بمناطق الصناعات الثقيلة، وتوفير مصادر بنية تحتية لمنطقة 31/2، إلى جانب تخطيط المنطقة الصناعية 31/4 صناعات ثقيلة.

وفي هذا الصدد، وجه رئيس مجلس الوزراء بأهمية استمرار التعاون والتنسيق مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والعمل على إنشاء مقر دائم لها داخل المناطق الصناعية بالمحافظة، بما يسهم في التعامل الفوري مع أي مشكلات أو معوقات قد تواجه المستثمرين فى هذه المناطق، إلى جانب تقديم المزيد من التيسيرات في ما يتعلق بالإجراءات المطلوبة لإقامة مشروعاتهم.

ونوه محافظ بني سويف بالموقف التنفيذي لعدد من مشروعات القطاع الخدمي، مشيراً إلى تحديات تطوير ورفع كفاءة عدد من المنشآت الصحية الموجودة على أرض المحافظة، وفي هذا الصدد تم خلال الاجتماع الموافقة على تفعيل مبادرة البنك المركزي المصري، الخاصة بدعم القطاع الطبي بالمحافظة، وتوفير 100 مليون جنيه لتطوير المستشفيات ورفع كفاءتها؛ خصوصًا مستشفيات الحميات والصدر بالمحافظة.

وتطرق محافظ بني سويف إلى عدد من المشروعات المقترح إقامتها على أرض المحافظة؛ منها إقامة منطقة استثمارية متكاملة للنباتات الطبية والعطرية بالحيز التنموي لقرية سمسطا الجديدة، وكذا مشروع لتطوير مزرعة الدواجن بمدينة بني سويف الجديدة، وصولاً إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الإنتاج الداجني، وفي هذا الصدد كلف رئيس الوزراء بسرعة استصدار القرار الخاص بتخصيص مساحة الأرض المقرر إقامة منطقة استثمارية متكاملة للنباتات الطبية والعطرية عليها، وذلك بالتنسيق مع المركز الوطني لاستخدامات الأراضي.

وتناول الدكتور محمد هانئ، الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات قطاع البنية التحتية، مشيرًا إلى أن الخطة العاجلة للطرق المحلية، تتضمن تنفيذ أكثر من 70 كم، بتكلفة تصل إلى نحو 139 مليون جنيه، مضيفًا أن الخطة المشتركة والاستثمارية لمديرية الطرق والنقل لعام 2020/2021، تشتمل على 41 طريقاً بأطوال 53 كم، و28 شارعاً بأطوال 9 كم، وذلك بتكلفة إجمالية تصل إلى 114 مليونًا، و236 ألف جنيه، على عدد 6 عمليات تم طرحها بالكامل.

وفي ما يتعلق بمشروعات مياه الشرب والصرف الصحى، أوضح المحافظ أنه تم الانتهاء من تنفيذ جزء من مشروعات مياه الشرب، والخاصة بزيادة الضغوط وتحسين مستوى الخدمة بتكلفة 70 مليوناً، وجار العمل في مجموعة أخرى بتكلفة تصل إلى نحو 490 مليونًا، هذا إلى جانب عدد من مشروعات إحلال وتجديد شبكات وتغيير الخطوط، بتكلفة 33 مليون جنيه، منوهاً بأنه تم الانتهاء من عدد 9 مشروعات للصرف الصحي بالمحافظة، بتكلفة تصل إلى 453.5 مليون جنيه، إلى جانب مشروعات جارٍ تسليمها، بتكلفة 205.4 مليون جنيه، مشيراً إلى محطة صفط العرفا بمركز ومدينة الفشن، التي تم إنشاؤها بالمشاركة المجتمعية، بتكلفة إجمالية 18 مليون جنيه، منها 8 ملايين من الأهالي، والباقي من الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي.

واستعرض المحافظ الموقف الخاص بإقامة المواقف الحالية والمقترحة، والطاقة الفعلية والاستيعابية لكل منها، هذا إلى جانب إقامة الأسواق الحضارية، سعيًا لتطوير الأسواق العشوائية القائمة.

وحول موقف المشروعات القومية، أوضح المحافظ أنه في ما يتعلق بمشروعات تأهيل وتبطين الترع، فقد تم الانتهاء من تبطين أكثر من 83 كم، من إجمالي 241 كم مستهدف، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بـ491 مليون جنيه، منوهاً بالموقف التنفيذي لتأهيل مخر سيل وادي سنور، وكذا موقف مشروع الـ51 ألف فدان الخاص بالزراعات المحمية، بناحية مركزي ببا والفشن، ومشروع تطوير وتوسعة كورنيش النيل، وكذا مشروع تطوير كورنيش النيل الغربى، إلى جانب إنشاء كوبري ميدان المديرية، بتكلفة نحو 90 مليون جنيه، ومحور عدلي منصور، الذي تم الانتهاء منه، بتكلفة إجمالية تصل إلى 1.1 مليار جنيه.

وفي ما يتعلق بملف التطوير المؤسسي والإصلاح الإداري، أشار المحافظ إلى أن عدد المراكز التكنولوجية التي تم تطويرها حديثاً وصل إلى 6 مراكز، إلى جانب إنشاء مركزين جديدين، مضيفاً أنه تم الانتهاء من إقامة 236 جهة ومركزاً خدمياً على مستوى المحافظة، إلى جانب 1154 نقطة ربط، وذلك في إطار تنفيذ إجراءات التحول الرقمي.

وأشار محافظ بني سويف إلى الموقف الخاص بملف التصالح في مخالفات البناء، موضحًا أن إجمالي عدد طلبات التصالح وصل إلى 82300 طلب، مضيفاً أن عدد طلبات التقنين وصل إلى 2874 طلباً، وتم تحرير 733 عقداً.

واستعرض المحافظ خلال العرض عددًا من المشروعات المقترحة فى قطاع السياحة لتطوير عدد من الأماكن السياحية والأثرية الموجودة على أرض المحافظة، سعياً لجذب عدد كبير من الزائرين لها خلال الفترة المقبلة.

وأوضح المحافظ أنه في ما يتعلق بمشروعات قطاع التعليم، فقد تم الانتهاء من تنفيذ عدد من المشروعات، شملت إنشاء مدارس جديدة، وتعلية وتوسعة مدارس، إلى جانب إحلال وتجديد أخرى، وذلك بإجمالي 46 مدرسة، بتكلفة أكثر من 285 مليون جنيه، وذلك خلال الفترة من 1/7/2019، وحتى 30/6/2020.

وفي ما يتعلق ببرنامج مشروعك، أوضح المحافظ أن عدد الطلبات المنفذة من قبل البنوك المشاركة في المبادرة وصل إلى أكثر من 10 آلاف طلب، بقيمة تتخطى 928 مليون جنيه، توفر أكثر من 13 ألف فرص عمل جديدة.

وحول الجهود المبذولة في مجال التضامن الاجتماعي خلال الفترة الماضية، أوضح المحافظ أنه تم افتتاح دار لفاقدي الرعاية بشرق النيل مكونة من قاعتين، القاعة الواحدة تسع 20 سريراً، هذا إلى جانب فرش معسكر الإيواء بعدد 200 بطانية لإيواء المتضررين من السيول بقرية سنور، وتم تقديم المساعدات الغذائية والمالية لهم، فضلاً عن تنفيذ مبادرة "كمامتك لحد بيتك"، حيث تم توزيع 10000 كمامة على الأسر الفقيرة والأَوْلَى بالرعاية، وتقديم وجبات لمرضى فيروس كورونا وكذلك العاملين بالحجر الصحي، وتجهيز أَسرَّة بمبلغ 2.1 مليون جنيها، والمساهمة فى تنفيذ عدد 1619 مشروعاً للأسر المنتجة والمرأة الريفية بإجمالي 7.6 مليون جنيه، إلى جانب إقامة 6 مشروعات للمتضررين من وباء فيروس كورونا، وتقديم المعاشات الضمانية، وطفل وإغاثة، وتكافل وكرامة لنحو 579939 مستفيداً.

وتناول الدكتور محمد هانئ، الموقف الخاص بالمبادرات الشبابية، والتي تتضمن مبادرة لتدريب وتأهيل الموظفين، وكذا مبادرة تأهيل وتمكين الشباب لشغل الوظائف القيادية، متطرقاً إلى ما تم من تعاون وتنسيق مع عدد من الجمعيات والمؤسسات الأهلية لتوحيد جهود العمل الأهلي بالمحافظة؛ حيث بلغت تكلفة الأنشطة المنفذة من خلال المشاركة المجتمعية بالمحافظة خلال عام 2019 وحتى 30/6/2020، أكثر من 119 مليون جنيه.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق