أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

وزير الخارجية الألماني عن حضوره “افتراضيًا” في اجتماع عمّان: أمر مؤلم


برلين- (د ب أ):

لم يتمكن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس من الذهاب بنفسه إلى اجتماع عمّان حول السلام في الشرق الأوسط، بسبب حجره الصحي على خلفية مخالطته لمصاب بفيروس كورونا، واضطر للحضور افتراضيًا عبر تقنية الفيديوكونفرانس، واصفًا الأمر بأنه أمر "مؤلم".

واتصل ماس بنظرائه من مصر والأردن وفرنسا في اجتماعهم، الخميس، بالعاصمة الأردنية عمان عبر الفيديو، فيما حضر الآخرون بأنفسهم الاجتماع.

وأكد الوزير الألماني في المؤتمر الصحفي اللاحق الذي حضره أيضا عبر الفيديو، أنه من المهم أن يتمكن في الأساس من المشاركة في الاجتماع، وقال: "تعلمنا جميعا خلال الأعوام الماضية التعامل بشكل أفضل مع إمكانات الاتصال رقميًا – في مجال السياسة الخارجية أيضا".

ولكن كان هناك الكثير من الأعطال في الترجمة خلال المؤتمر الصحفي الذي تم بثه عبر فيسبوك.

وأراد ماس في الواقع التوجه بنفسه إلى العاصمة الأردنية بعد ظهر أمس الأربعاء، لكن أُلغيت زيارته قبل ساعات قليلة من إقلاع الرحلة، بعدما تم التحقق من إصابة أحد حراسه بفيروس كورونا. ولكن أول تحليل للوزير ذاته أمس الأربعاء كان سلبيا.

وقال وزير الخارجية الألماني في المؤتمر الصحفي: "ما يعد مؤلما تماما بصفة خاصة بالنسبة لي اليوم هو أنه لا يمكنني حضور الاجتماع مع الملك (عبدالله الثاني). كنت متطلعا لذلك للغاية".

وكان مقررا إجراء محادثات مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بعد اجتماع وزراء الخارجية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق