أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

النرويج تحذر من تداعيات كورونا على آلاف البحارة العالقين


واشنطن – (د ب أ)

حذرت رئيسة وزراء النرويج، إرنا سولبرج، من أزمة إنسانية وتجارية إذا لم يحظ ما يقرب من 800 ألف بحار تقطعت بهم السبل حول العالم بسبب جائحة فيروس كورونا بحماية وحقوق مماثلة للعمال والموظفين الآخرين.

جاء ذلك في كلمة سولبرج بالجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم السبت، للفت الانتباه العالمي إلى هذه القضية.

وفي مقابلة مع بلومبرج قبل مدة قصيرة من الموعد المقرر لإلقاء الكلمة أمام الجمعية، قالت سولبرج إنها تدعو جميع الدول الأعضاء إلى القول بأن البحارة هم عمال أساسيون.

وقالت سولبرج: "قطاعات كبيرة من التجارة العالمية تتم بالسفن، من الأدوية إلى الطاقة والغذاء، وإذا لم يتم بذل أي جهد لتحرير البحارة الذين تقطعت بهم السبل، فحينئذ سيتوقف الشحن في النهاية، مما قد يكون له تداعيات كبيرة على اقتصاد العالم".

وتسببت جائحة كورونا في أزمة تجارية وإنسانية لصناعة الشحن، حيث يُمنع أفراد طواقم السفن غالبا من النزول لمدة تصل في بعض الحالات إلى عام، بحسب سولبرج. ويتجاهل الوضع الحالي متطلبات المنظمة البحرية الدولية، وسط تقارير ترجح أن بعض المتضررين تقطعت بهم السبل بدون أجر.

وقالت سولبرج: "إنه أمر مروع للبحارة الذين عانوا من هذا، وهو أمر مروع لعائلاتهم في الوطن، أتوقع من المجتمع الدولي أن ينظر في هذا الأمر ونتوقع اتخاذ إجراءات أكبر من قبل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق