أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

جائزة «بافتا» العريقة للفيلم تسعى لزيادة التنوع



أعلنت جائزة "بافتا" للفيلم، التي تمنحها الأكاديمية البريطانية للأفلام، عن إصلاح شامل لنظام الجوائز الخاص بها، والذي يتضمن إضافة ألف عضو جديد إلى لجنتها، والحد من المبلغ الذي يمكن أن تنفقه الاستديوهات في حملات الترشيحات، في محاولة للتعرف على مواهب أكثر تنوعًا.
وتعد التغيرات واسعة النطاق، التي وصفها رئيس بافتا الجديد، كريشنيندو ماجومدار، بأنها "تجديد إبداعي"، نتيجة لعملية مراجعة استمرت سبعة أشهر، بسبب الافتقار إلى التنوع في الجوائز الرئيسية في وقت سابق من هذا العام، وفى أعقاب الترشيحات في يناير، حيث لم يكن هناك ممثلون ملونون وقائمة مختصرة أخرى لأفضل مخرج ذكور.
وأخبر المخرج الحائز على جائزة أوسكار، ستيف ماكوين، صحيفة الجارديان بأن بافتا معرضة لخطر أن تصبح "غير ذات صلة" إذا لم تتغير.
وقال "مارك سامويلسون"، رئيس لجنة أفلام "بافتا"، إن المراجعة، التي تضمنت التشاور مع 400 شخصية في الصناعة، كانت "رد فعل صادقًا" على هذا النقد إجمالًا، وهناك 120 تغييرًا في عمليات جوائز "بافتا"، مع الالتزام بتقديم 1000 عضو جديد من خلفيات ممثلة تمثيلا ناقصًا على مدار العامين المقبلين، والتي ستضيف إلى عضويتها البالغ عددها 6700.
كما سيخضع نظام التصويت أيضًا لعدة تغييرات، بما في ذلك قائمة من 15 فيلمًا يجب على أعضاء اللجنة مشاهدتها، لتجنب اختيار أصغر من أشهر الأفلام التي تهيمن على القائمة، وجولة تصويت إضافية مصممة لمنح الأعضاء مزيدًا من الوقت لعرض مجموعة واسعة من الأفلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق