اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الوزير يبحث مع وزير خارجية المجر التعاون في مجالات النقل المختلفة


كتب – أحمد مسعد:
استقبل الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، بيتر سيارتو وزير الخارجية والتجارة المجري لبحث تدعيم التعاون بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة وحضر اللقاء مدير بنك الصادرات المجري ( اكزيم المجري ) ورئيس هيئة سكك حديد مصر وقيادات وزارة النقل.

وأكد وزير النقل عمق العلاقات المصرية المجرية على مستوى قيادتي وحكومتي البلدين بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين، وأن الجانب المصري دائما ما يتطلع الى التعاون المشترك مع الجانب المجري في كافة المجالات ومنها مجالات النقل.

وتباحث الجانبان في التعاون المثمر بين مصر والمجر وروسيا في صفقة تصنيع وتوريد 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب التي تعد الصفقة الأكبر والأضخم فى تاريخ سكك حديد مصر وفي تاريخ التعاون المصري الروسي المجري والموقعة بين هيئة السكك الحديدية المصرية وشركة ترانسماش الروسية، الممثل للتحالف الروسى المجرى، بقيمة مليار و16 مليوناً و50 ألف يورو والتي يمولها بنك اكزيم المجري .

وأكد وزير الخارجية والتجارة المجري، أهمية العلاقات المجرية المصرية وبالتعاون المشترك في عدد من المجالات وخاصة مجالات النقل مشيدا بنمو الاقتصاد المصري بالتطور الكبير في البنية التحتية بها وبما يتم تنفيذه من مشروعات ضخمة في شتى المجالات، مشيرا إلى أن عمق هذه العلاقات تجسد في إبرام هذه الصفقة الضخمة التي تمثل نموذج رائد في التعاون المثمر مع مصر، وأن الصفقة تسير وفقا للجدول الزمنى المحدد ووفقا لكافة المواصفات الفنية المتفق عليها سواء العربات التي يتم تصنيعها في المجر.

وأشار كامل، إلي أن المناخ الاستثماري في مصر مناخ واعد وأن قطاع النقل يشهد تطوراً كبيرا، مشيرا الى أنه في مجال السكك الحديدية فهناك فرصا للتعاون المشترك في مجال تصنيع وتوريد الجرارات وتجديد السكة وانشاء الخطوط الجديدة وفي تطوير الورش وفي تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا إلى المهندسين المصريين وفي مجال مترو الأنفاق يمكن التعاون في مجال الخطوط الجديدة وفي صناعة الوحدات المتحركة.

وأضاف أن مصر لديها مخطط جاري تنفيذه لإنشاء شبكة من الموانئ الجافة والمناطق اللوجيستية لخدمة المجتمع التجاري والحفاظ على شبكة الطرق عن طريق نقل البضائع من وإلى هذه الموانئ عن طريق شبكة السكك الحديدية، تم مراعاة توافر هذه الموانئ والمناطق بكل من الوجهين البحرى والقبلى فى مواقع تم اختيارها وفقاً لأسس علمية وأن هذا المجال يمكن أن يشكل نموذجا للتعاون بين الجانبين بالإضافة إلى إمكانية التعاون المشترك في مجال النقل النهري خاصة مع التطور الكبير الذي يشهده هذا القطاع في المجر وخطة وزارة النقل المصري لتنفيذ خطة شاملة لتطوير هذا القطاع لزيادة المنقول من البضائع عبر نهر النيل.

وقال وزير الخارجية والتجارة المجري، إن هناك رغبة في تدعيم التعاون في كافة هذه المجالات مع الجانب المصري مثل إعادة تأهيل جرارات السكة الحديد و نقل جزء من خط إنتاج المصنع الخاص بتصنيع عربات السكك الحديدية إلى مصر وتدريب المهندسين المصريين ونقل الخبرات مضيفاً أن المجر تخصص سنويا 100 منحة سنويا للطلاب المصريين منها 20 منحة للماجستير من الممكن أن يخصص جزء من هذه المنحة في تدريب مهندسي السكة الحديد، ومن الجانب المجري على استعداد لزيادة عدد هذه المنح لتدريب عدد أكبر من مهندسي السكة الحديد وكذلك الاستعداد للتعاون في باقي المجالات مثل مترو الأنفاق والنقل النهري والموانئ الجافة والمناطق اللوجيستية، لافتاً إلى أن بنك اكزيم المجري على استعداد تام للمشاركة في التعاون التمويلي لهذه المشروعات التي تحقق التعاون المثمر بين الجانبين.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق